هدوء في الجزائر بعد أيام من الاضطرابات

الأحد ٠٩ يناير ٢٠١١ - ٠٧:٠٩ بتوقيت غرينتش

قال وزير الداخلية الجزائري /دحو ولد قابلية/ مساء الاحد ان الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن من البلاد خلال الايام الاخيرة للمطالبة بخفض الاسعار قد انتهت، مشيرا الى وجود حوادث خفيفة في بعض المناطق. وقال شهود عيان ان العشرات من موظفي البلدية في بلدة بو اسماعيل غربي العاصمة انتشروا في الشوارع في الصباح الباكر يوم الاحد ينظفون الشوارع من الحجارة واطارات السيارات المحترقة التي خلفها المحتجون. وحضر حوالي ألفي شخص جنازة عكريش عبد الفتاح (32 عاما) الذي قتل في اشتباكات في مدينة بو اسماعيل على ساحل البحر المتوسط مساء يوم الجمعة وفي سيا

قال وزير الداخلية الجزائري /دحو ولد قابلية/ مساء الاحد ان الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن من البلاد خلال الايام الاخيرة للمطالبة بخفض الاسعار قد انتهت، مشيرا الى وجود حوادث خفيفة في بعض المناطق.

 

وقال شهود عيان ان العشرات من موظفي البلدية في بلدة بو اسماعيل غربي العاصمة انتشروا في الشوارع في الصباح الباكر يوم الاحد ينظفون الشوارع من الحجارة واطارات السيارات المحترقة التي خلفها المحتجون.

 

وحضر حوالي ألفي شخص جنازة عكريش عبد الفتاح (32 عاما) الذي قتل في اشتباكات في مدينة بو اسماعيل على ساحل البحر المتوسط مساء يوم الجمعة

 

وفي سياق متصل اعلن مصدر طبي جزائري وفاة شخص جديد جراء مضاعفات ناجمة عن استنشاقه لغاز استخدمته الشرطة يوم السبت في مدينة عنابة شرقي البلاد. وبذلك يرتفع الى خمسة عدد قتلى الاحتجاجات الاخيرة في الجزائر، ياتي ذلك فيما عاد الهدوء الى اغلب المدن الجزائرية لاول مرة منذ عدة ايام.

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة