مقتل 77 شخصا ونجاة 27 بتحطم طائرة ايرانية

الإثنين ١٠ يناير ٢٠١١ - ٠١:٢٤ بتوقيت غرينتش

لقي سبعة وسبعون شخصا مصرعهم، ونجا سبعة وعشرون آخرون اثر تحطم طائرة ايرانية قرب مدينة ارومية شمال غربي ايران.وذكرت مصادر رسمية أن غالبية الناجين يعانون من اصابات متفاوتة الخطورة.وكانت الطائرة في رحلة من العاصمة طهران الى ارومية، وعلى متنها مئة وستة اشخاص، بينهم طاقم من اثني عشر شخصا.

لقي سبعة وسبعون شخصا مصرعهم، ونجا سبعة وعشرون آخرون اثر تحطم طائرة ايرانية قرب مدينة ارومية شمال غربي ايران.

 

وذكرت مصادر رسمية أن غالبية الناجين يعانون من اصابات متفاوتة الخطورة.

 

وكانت الطائرة في رحلة من العاصمة طهران الى ارومية، وعلى متنها مئة وستة اشخاص، بينهم طاقم من اثني عشر شخصا.

 

وقال رئيس الهلال الاحمر الايراني محمد جواد جعفريان ان 106 أشخاص من بينهم طاقم مؤلف من 12 شخصا كانوا متن الطائرة التي سقطت اثناء رحلة لها من العاصمة طهران الى مدينة ارومية، ، معتبرا ان سوء الاحوال الجوية ربما يكون السبب الرئيس وراء الحادث.

وأوضح جعفريان في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الاحد قائلا: قرابة الساعة السابعة وخمسين دقيقة من مساء اليوم الاحد (أمس الاحد) بتوقيت طهران سقطت طائرة الركاب الايرانية التابعة لشركة "ايران اير" قرب مدينة ارومية، وتوجهت فرق الانقاذ التابعة للهلال الاحمر الى مكان سقوط الطائرة.

واضاف: لكن برودة الجو والثلوج المتساقطة في المنطقة منذ ايام ادت الى ابطاء عملية الاغاثة وتعريضها الى بعض الصعوبات، مشيرا الى ان هناك اجهزة وفرقا خاصة تابعة للهلال الاحمر تعمل بكل نشاط على اغاثة الطائرة المنكوبة.

واعتبر جعفريان ان سقوط الطائرات في ايران ليس اكثر من المعدل المتوسط في العالم، مبينا ان القول بان سقوطها هو نتيجة للعقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران ليس صحيحا.

واشار الى ان احصائيات منظمة الطيران العالمية تشير الى ان معدل سقوط الطائرات في ايران ليس اكثر من معدل ذلك في العالم.

واوضح مساعد رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني، ان برودة الجو ومرور الطائرة في مطبات جوية وبعض التيارات الجوية وتعرضها لحالات خاصة بالطقس ربما تكون من اسباب تعرضها لهذا الحادث.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة