تنديد بهدم الاحتلال فندقا اثريا بالقدس لاقامة مستوطنات

الإثنين ١٠ يناير ٢٠١١ - ٠١:٥٨ بتوقيت غرينتش

القدس المحتلة(العالم)-10/01/2011- نددت شخصيات فلسطينية بهدم الاحتلال فندق شيبرد التاريخي في القدس المحتلة، واعتبروا انه يمثل سياسة تطهير عرقي، في اطار مخططات تهويد المدينة وطمس معالمها العربية والاسلامية. ووسط حراسات مكثفة بدأت جرافات الاحتلال عملية هدم فندق شيبرد الواقع في الجهة الشمالية من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، بهدف بناء حي استيطاني يضم 200 وحدة استيطانية على انقاض الفندق وقصر المفتي امين الحسيني المجاور الذي طالته عملية الهدم ايضا. وقال مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: يريدون ان

القدس المحتلة(العالم)-10/01/2011- نددت شخصيات فلسطينية بهدم الاحتلال فندق شيبرد التاريخي في القدس المحتلة، واعتبروا انه يمثل سياسة تطهير عرقي، في اطار مخططات تهويد المدينة وطمس معالمها العربية والاسلامية.

 

ووسط حراسات مكثفة بدأت جرافات الاحتلال عملية هدم فندق شيبرد الواقع في الجهة الشمالية من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، بهدف بناء حي استيطاني يضم 200 وحدة استيطانية على انقاض الفندق وقصر المفتي امين الحسيني المجاور الذي طالته عملية الهدم ايضا.

 

وقال مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: يريدون ان يحولوا هذا الفندق الى بؤرة استيطانية من خلال استصدار مخطط هيكلي لاقامة 20 وحدة استيطانية على مكان هذا الفندق، في مرحلة اولى من مخطط يهدف الى بناء ما يبلغ حوالي 80 وحدة استيطانية (مكان الفندق).

 

الى ذلك، قال نائب محافظ القدس عبد الله صيام: تحاول سلطات الاحتلال الاسرائيلي في هذه المرحلة السباق مع الزمن في عملية تهويد مدينة القدس، وهذه المرة بهدم فندق شيبرد الذي يمثل معلما تاريخيا واثريا في المدينة بهدف طمس هويتها العربية والاسلامية.

 

هذا واعتبر المتحدث باسم السلطة الفلسطينية نبيل ابو ردينة ان هدم الكيان الاسرائيلي فندق شيبرد التاريخي في القدس المحتلة ينهي اي احتمال للعودة الى مفاوضات التسوية.

 

وافاد مراسلنا ان قوات الاحتلال قامت باعتقال عدد من الشبان المقدسيين الذين احتجوا على عملية هدم فندق شيبرد.

 

وكانت حركة "السلام الان" الاسرائيلية قد كشفت النقاب في حزيران الماضي عن بدء العمل باقامة بؤر استيطانية بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة لحساب عراب الاستيطان المليونير اليهودي الاميركي ميسكوفيتش.

 

ويرى المراقبون ان تنفيذ هذه المشاريع يعني عزل حي الشيخ جراح من خلال حزام استيطاني وفصل القدس القديمة، وهو ما يسمى عند الاسرائيليين بالحوض المقدس.

MKH-9-23:05

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة