قائد عمليات ديالى يصف حادثة الطريق السياحي بـ"الغادرة"

قائد عمليات ديالى يصف حادثة الطريق السياحي بـ
الجمعة ٠٦ يوليو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٦ بتوقيت غرينتش

وصف قائد عمليات ديالى في العراق الفريق الركن مزهر العزاوي، الجمعة، حادثة طريق السياحي جنوب المحافظة بانها "غادرة"، فيما نفى ان تكون عملية "ثأر الشهداء" وراء ماحصل.

العالم - العراق

وقال العزاوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "حادثة مقتل 7 مدنيين ابرياء على طريق ب‍عقوبة -بغداد السياحي جنوب ديالى في ساعة متاخرة من مساء يوم امس جريمة غادرة ودنيئة"، مؤكدا "تشكيل لجنة تحقيق فورية لكشف ملابسات ماحصل وبيان هوية الجناة".

ونفى العزاوي، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام على ان "انشغال القوات الامنية بعملية ثأر الشهداء العسكرية هو السبب في وقوع حادثة الطريق السياحي"، مؤكدا ان "الطريق ممسوك من قبل قطعات مشتركة وهو مؤمن منذ سنوات". 

ولفت الى ان "التحقيقات في الحادثة تجري بوتيرة متسارعة وستعرض نتائجها فورا الانتهاء منها باقرب وقت ممكن"، داعيا الى "الحذر من الوقوع في فخ الشائعات المغرضة مؤكدا بان كل طرق ديالى مؤمنة ولم تؤثرعلى خطط حمايتها عملية ثار الشهداء العسكرية التي انطلقت منذ ثلاثة ايام لتعقب داعش في حمرين ومناطق اخرى".

واشار العزاوي الى ان "دماء الابرياء في حادثة الطريق السياحي لن تذهب هدرا وسنلاحق الجناة، اينما كانوا ونقدمهم للعدالة ليناولوا جزائهم العادل"، لافتا الى ان "تعاون الاهالي مع القوى الامنية امر في غاية الاهمية للتصدي الى فلول داعش والعصابات الاجرامية".

وكانت اللجنة الامنية في مجلس ديالى كشفت عن مقتل 7 مدنيين جنوب بعقوبة في ساعة متاخرة من مساء يوم امس على الطريق السياحي. 

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة