ايران: تقدم صناعي كبير خلال السنوات الخمس الماضية

الإثنين ١٠ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٢٥ بتوقيت غرينتش

طهران(العالم)-10/01/2011- اكد مساعد وزير الصناعة في ايران حسن بلارك، ان بلاده حققت تقدما كبيرا في مجال الصناعة خلال السنوات الخمس الماضية، وتمكنت من تقليل اعتمادها على الخارج بنسبة كبيرة، معربا عن استعداد بلاده لتأمين المنتجات الصناعية للدول الاخرى بكلفة اقل وكفاءه افضل من مثيلاتها الاجنبية. وقال بلارك في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان شعار الاستقلال الذي رفعته الثورة الاسلامية في ايران منذ 30 عاما مكن البلاد من تحقيق التطور في جميع المجالات رغم محاولات القوى الكبرى عرقلة هذه المسيرة بكل ما تملك مثل الحرب التي فرضوها على ايران طيلة ثماني سنوات، بالاضافة

طهران(العالم)-10/01/2011- اكد مساعد وزير الصناعة في ايران حسن بلارك، ان بلاده حققت تقدما كبيرا في مجال الصناعة خلال السنوات الخمس الماضية، وتمكنت من تقليل اعتمادها على الخارج بنسبة كبيرة، معربا عن استعداد بلاده لتأمين المنتجات الصناعية للدول الاخرى بكلفة اقل وكفاءه افضل من مثيلاتها الاجنبية.

 

وقال بلارك في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان شعار الاستقلال الذي رفعته الثورة الاسلامية في ايران منذ 30 عاما مكن البلاد من تحقيق التطور في جميع المجالات رغم محاولات القوى الكبرى عرقلة هذه المسيرة بكل ما تملك مثل الحرب التي فرضوها على ايران طيلة ثماني سنوات، بالاضافة الى العقوبات والمضايقات وانواع الحظر.

 

واضاف ان كل تلك المحاولات لم يكن لها تأثير على المسيرة الايرانية، حيث لم تعد ايران تابعا للدول الاجنبية، واصبحت في حالة اكتفاء ذاتي في الكثير من المجالات الصناعية والتقنية، وذلك بهمة وسواعد المتخصصين الايرانيين.

 

واعتبر بلارك ان السنوات الخمس الماضية شهدت قفزة كبيرة في مجال الصناعة حيث كان البلاد قبلها يعتمد بنسبة 70% على استيراد الاجهزة والمكائن المختلفة، لكن اليوم بقي ربما 10% من ذلك الاحتياج وسيتم انتاجه في الداخل في المستقبل القريب.

 

وحول خطة ترشيد الدعم الحكومي وتأثيرها على القطاع الصناعي في ايران قال بلارك ان الاستعدادات والاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة مسبقا اعطت نتائج ايجابية بعد تطبيق خطة الترشيد حيث شهدنا انخفاضا في الاسعار ببعض القطاعات مثل انتاج الفولاذ والالومينيوم، وغيرهما بنسبة بلغت 5%، بالاضافة الى زيادة في الانتاج بنسبة بلغت 10%.

 

واضاف مساعد وزير الصناعة في ايران حسن بلارك: ان الحكومة رصدت ايضا بعض التسهيلات المصرفية المنخفضة الاسعار وطويلة الامد للمصنعين.

 

ونوه بلارك الى ان الخطة العشرينية للتنمية التي تطبقها ايران ماضية في ما هو مخطط لها وتقترب من بلوغ اهدافها، متوقعا ان تتمكن الجمهورية الاسلامية من تصدير المنتجات والتقنيات المتطورة في مختلف مجالات الصناعة وباحدث التقنيات وبكفاءة اعلى بثلاثة اضعاف واسعار اقل بـ 60% من نظيراتها الاجنبية.

 

واوضح ان هناك ذخائر معدنية مكتشفة بحجم 57 مليار طن في البلاد، تشمل اكثر من 62 نوعا من المواد المعدنية.

MKH-10-09:27

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة