الإشتباكات العرقية في الكونغو الديموقراطية توقع 10 قتلى

الإشتباكات العرقية في الكونغو الديموقراطية توقع 10 قتلى
الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٦ بتوقيت غرينتش

أُحرق عشرة أشخاص حتى الموت أمس السبت في إعتداءات عرقية في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية.

العالم - أفريقيا

ويشهد إقليمان في شرق الكونغو هما كيفو الشمالية وكيفو الجنوبية خلافات عرقية دامية وأعمال عنف يشنّها المتمردون منذ منتصف تسعينات القرن الماضي.

وعُثر على الجثث العشر المتفحمة في كيفو الجنوبية بعد إشتباكات بين العرقيات الثلاث بانيامولينغي وبافوليرو وبانيندو، على ما قال حاكم منطقة تنجانيقا "جون مويميوا".

وقال مويميوا: نأسف لمقتل 10 أشخاص في حرائق. كل القتلى من النازحين وأحرقوا في أكواخهم.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 76 ألف شخص نزحوا في شرق الكونغو منذ مطلع عام 2018 بسبب أعمال العنف بين المجموعات الثلاث.

وأكد اللفتاننت كولونيل "أنطوان باغيني" الذي يتولى القيادة العسكرية في المنطقة الشرقية حصيلة القتلى لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.

لكن "كلود ميساري" رئيس منظمة غير حكومية محلية قال إن حصيلة القتلى تشمل أربعة أطفال وامرأتين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة