مع الحدث - إنتهاء الدور الخليجي في الجنوب السوري بعد سيطرة الجيش - الجزء الاول

الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:١١ بتوقيت غرينتش

كيف يقرأ تطور الأوضاع في الجنوب السوري بعد فرض الجيش سيطرته عليه؟ وما أهمية استعادة الجيش السيطرة على معبر نصيب الحدودي وفتح طريق عمان دمشق الدولي؟ وماذا عن القلق الإسرائيلي من خطة الجيش بملاحقة المسلحين في القنيطرة؟ وهل ماحصل في الجنوب هم ضربة للإرهابيين، أم لمشغليهم؟ فبعد سقوط الرهانات "وضع الجنوب السوري بعد استسلام المسلحين" هو موضوع هذه الحلقة من برنامج مع الحدث.

فمن دمشق أكد الخبير الاستراتيجي العميد هيثم حسون أن ما تم تحقيقه في الجنوب السوري يعد إنجازاً عسكرياً كبيراً حيث انتهى باستسلام المجوعات الإرهابية التي كانت تصر على إشراكها في عملية الإدارة لهذه المنطقة، والبقاء فيها، وكانت موضوع الرهان بالنسبة للدول الإقليمية المعتدية على سوريا.

ولفت إلى أن هذا الإنجاز العسكري الكبير حقق مجموعة من الأمور وهي أنه قد: حرر مساحة كبيرة من الريف الشرقي لمحافظة درعا، وأمن بشكل كامل محافظة السويداء من الاعتداءات التي كانت تنفذ انطلاقاً من ريف درعا الشرقي، ومكن الجيش العربي السوري من الإشراف وتأمين كامل طريق دمشق درعا حتى الحدود الدولية.

ولفت إلى أن هذا الإنجاز سيجعل الدور الخليجي في المنطقة الجنوبية دور يقارب الصفر، لأن إمكانيات المجموعات المسلحة التي تأتمر وتتمول وتتسلح بأموال دول مجلس التعاون أصبحت غيرقادرة على الفعل والقيام بأي عمل.

كما أشار إلى دور خطير جداً للكيان الصهيوني في تلك المنطقة، مؤكداً "ونحن على مشارف إنهاء هذا الدور."

ومن عمان صرح النائب السابق عن حزب التيار الوطني جمال الدمور أن الأردن كان ينتظر هذه اللحظة منذ 7 سنوات.. ونحن متأثرين جداً مما حدث في الأزمة السورية من حيث انعكاساتها على الاقتصاد الوطني الأردني وما آلت إليه هذه الأزمة من عملية إرباك للاقتصاد الأردني بما تشكله سوريا من شريان تجاري رئيسي بالنسبة للأردن والخط التجاري الذي يربط أوروبا عبر سوريا بالعالم العربي من خلال هذا الخط الدولي.

وأضاف: بالتالي نحن شعر بارتياح جداً لما تم إنجازه، وهذا مما ينبيء بآفاق ومرحلة وصفحة جديدة في العلاقات الأردنية السورية.

وبين أنه: نحن الآن أحوج إلى إجراء اتصالات بين الطرفين لضبط الحدود من الناحية الأمنية ومنع متسللي الجماعات الإرهابية إلى داخل الأراضي الأردنية، وهو استراتيجي ويخدم الطرفين.. كما نحن بحاجة إلى حماية هذا الخط الدولي.
 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3658541

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة