محادثات سلام بين إثيوبيا وإريتريا

محادثات سلام بين إثيوبيا وإريتريا
الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:٢٣ بتوقيت غرينتش

وصل رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" إلى العاصمة الإريترية أسمرة حيث إستقبله الرئيس الإريتري إسياس أفورقي.

العالم - أفريقيا

وقال التلفزيون الإثيوبي إن أحمد وأفورقي سيعقدان محادثات سلام في القصر الرئاسي بأسمرة.

ولم يتحدث الزعيمان لوسائل الإعلام في المطار.

وسيكون إجتماع الزعيمين الإثيوبي والإريتري اليوم الأحد أول لقاء من نوعه في 20 عاماً بين الدولتين المتخاصمتين اللدودتين بمنطقة القرن الأفريقي.

وخاض البلدان على خلفية نزاع حدودي حرباً في أواخر التسعينيات قُتل فيها نحو 80 ألف شخص. وما زال البلدان الجاران يتنازعان السيادة على مدينة بادمي الحدودية.

وقُبيل وصول آبي، كتب وزير الإعلام الإريتري "يماني جبر ميسكيل" على تويتر: هذه زيارة رسمية تاريخية والقمة التي ستنعقد تؤذن بحقبة جديدة من السلام والتعاون.

وزار وفد رفيع المستوى من أسمرة العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمرة الأولى منذ الحرب الشهر الماضي. ويأتي التقارب مع إريتريا في إطار مساعي آبي الذي تولى السلطة في أبريل/نيسان 2018 للإنفتاح على العالم الخارجي بعد عقود من العزلة.

كما أصدر آبي عفواً عن معارضين وخصخص جزءاً من الشركات الرئيسية.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة