القصة الكاملة لخطف وتحرير "طفل الشروق" + صور وفيديو

الإثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:١٣ بتوقيت غرينتش

اختطف الطفل هشام سامي من أمام منزله بمدينة الشروق الثلاثاء الماضي وأخذ الخاطفون الطفل من سيارة صديقة والدته خلال توصيله لمنزله بعد انتهاء يومه ب"الحضانة".

العالم - مصر

وقال أحد شهود العيان، إن طفلا تم اختطافه بمدينة الشروق بواسطة سيارة " كحلى" اللون كان يستقلها 4 أشخاص.

وطالب الجناة أسرة الطفل بتحويل مبلغ وقدره 2.5 ميليون جنيه بدولار على حسابات خارجية مقابل الإفراج عنه وحولت أسرة الطفل المبلغ للخاطفين دون ان تخبر جهات التحقيق.

كشفت التحقيقات الاولية وجود خلافات مالية بين الأب وآخرين وأن الخطف كان محددا للطفل بعينه.

النيابة

أمرت نيابة القاهرة الجديدة، بتتبع لوحات السيارة التى أظهرتها كاميرات المراقبة بموقع الحادث بمدينة الشروق، وسرعة تقديم التحريات عن مالكيها وصلتهم بالواقعة وتفريغ كاميرات المراقبة المتواجدة بواقعة خطف الطفل، وانتقل فريق من النيابة لموقع الحادث لمعاينة الواقعة.

وأمرت النيابة برفع الأدلة الجنائية بموقع الحادث، وسرعة تقديم تحريات المباحث عن الطفل وأسرته، وبيان ما إذا كان هناك عداء بينه وبين أخرين كدافع للإنتقام، أو مجرد خطف لدفع فدية.

فريق بحث

شكلت وزارة الداخلية فريق بحث بالتنسيق بين قطاعى الأمن الوطنى والأمن العام ومديرية أمن القاهرة لتحديد مرتكبى الحادث والمتورطين فيه، وبحث خلافات الأسرة مع الاخرين.

تحديد الجناة

نجح فريق البحث فى وزارة الداخلية فى تحديد هوية الجناة عقب رصدهم من قبل كاميرات المراقبة ومناقشة الشهود وخلافات الأسرة مع الاخرين حتى توصلوا لهم.

نيابة القاهرة الجديدة تبدأ التحقيق مع المتهمين بخطف طفل الشروق

تباشر نيابة القاهرة الحديدة برئاسة المستشار محمد سلامة، التحقيق مع المتهمين بخطف الطفل هشام سامى، من أمام منزله بمدينة الشروق، الثلاثاء الماضى، حيث نجحت الأجهزة الأمنية فى تحديد وضبط مرتكبى واقعة اختطاف طفل من مدينة الشروق وإعادة الطفل سالمًا لأسرته.

وكشفت الأجهزة الأمنية غموض الواقعة، عقب بلاغ موظفة بأحد البنوك لقسم شرطة الشروق بقيام مجهولين باختطاف نجلها (البالغ من العمر 7 سنوات) من أمام مسكن والد زوجها الكائن بالحى الثالث دائرة القسم باستخدام سيارة ملاكى، وورود اتصالات هاتفية لأسرته من الجناة طلبوا خلالها مبلغًا ماليًا كفدية نظير إعادة الطفل المختطف.

 وأسفرت جهود فريق البحث المشكل بالتنسيق مع قطاعى الأمن الوطنى والأمن العام ومديرية أمن القاهرة عن تحديد مرتكبى الحادث، كما توصلت التحريات إلى تلقى جد الطفل المختطف تهديد من الخاطفين بقتله ما لم يبادر بدفع مبلغ الفدية، وخشية على حياة الطفل ولكسب مزيد من الوقت لتحديد مكان الجناة تم التنسيق مع جد الطفل المختطف على دفع جزء من مبلغ الفدية للمتهمين.

وعقب تقنين الإجراءات وبالاشتراك مع قوات العمليات الخاصة، تم تحديد مكان الطفل المختطف وتحريره وإعادته سالمًا إلى أسرته، وضبط منفذى الواقعة وبحوزتهم (مبلغ الفدية، والأسلحة النارية المستخدمة فى الحادث).

تحرير الطفل

نجحت وزارة الداخلية وفريق البحث بالتنسيق مع قوات العمليات الخاصة، فى تحديد مكان الطفل المختطف وتحريره وإعادته سالمًا إلى أهليته، وضبط منفذى الواقعة وبحوزتهم (مبلغ الفدية، الأسلحة النارية المستخدمة فى الحادث).

طفل الشروق المختطف يروي تفاصيل خطفه

وحكى طفل الشروق، كواليس خطفه على أيدي التشكيل العصابي وما قاموا به من مساومة أسرته على دفع مبلغ مالي مقابل إعادته.

وأوضح هشام، أن الجناة وضعوه داخل فيلا في القطامية، وكانوا يقدمون له يوميا الطعام، وإذا سأل عن عودته لمنزله هددوه بالضرب.

وأوضح الطفل “سامي”، أن مُختطفيه كانوا يصطحبوه في تمام الساعة الرابعة عصرًا ليقوم بعمل مكالمة هاتفية مع جده لطلب الفديه، مُشيرًا إلى أنهم كانوا يُعيدوه إلى مكان اختطافه مرة أخرى بعد انتهاء المكالمة.

وقال الطفل إنه لم يتعرض للضرب أو أي معاملة سيئة خلال فترة اختطافه، لافتًا إلى أنه خلال هذه الفترة كان يقوم بالصلاة من أجل العودة لأسرته.

هاشتاج #طفل_الشروق

دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي والتغريدات «تويتر» هاشتاجا بعنوان #طفل_الشروق، وذلك ليتزامن مع نجاح قوات الأمن في القاهرة من تحريرهم طفل الشروق هشام سامي المختطف من أمام منزل رئيس الوزراء السابق شريف إسماعيل، وتم القبض على بعض الخاطفين.

وتصدر الهاشتاج، قائمة الأكثر تداولا، وتفاعل معه، الكثير من النشطاء والرواد، إذ شكر الكثير رجال الشرطة على ما بذلوه من جهد في تحريرهم الطفل، ووجه آخرون رسائل لضرورة التعامل بكل حزم مع جميع الحالات المماثلة لخطف الطفل هشام سامي.

السبب الحقيقي لاختطاف طفل الشروق من أسرته

قال المستشار فايز جورج جد الطفل هشام سامي طفل الشروق المختطف أن السبب الحقيقي وراء اختطاف حفيدة أن الخاطفين درسوا حالة الأسرة المالية وقرروا أن يخطفوه لطلب المال .

وأضاف جوروج خلال مداخلته الهاتفية مع الإعلامية أحمد موسى بقناة صدى البلد أن وزارة الداخلية وأجهزة الأمن طمأنوهم وأكدوا أن الخاطفين رصد تحركاتهم وراقبوا أفراد الأسرة جميعاً وأحفادهم منذ فترة طويلة.

وأكد فايز جورج أنه ليس هناك أي خلافات مع أحد ولا يعرف الخاطفين شخصياً ولم يجمعه بهم أي أزمات.

حصيلة المضبوطات مع مرتكبي الخطف

100 ألف دولار و6 هواتف محمول، وبندقية خرطوش و9 طلقات من نفس العيار وطبنجة، حصيلة ما تم ضبطه مع الجناة الآثمين الخاطفين.

واعترف المتهمون اعترافات تفصيلية بارتكابهم عملية الخطف أمام رجال المباحث، وأكدوا أنهم خططوا لعملية الخطف وطلبوا 2 مليون ونصف المليون فدية، لكن القبض عليهم حال دون استكمال ما خططوا له في أخذ الأموال والاختفاء عن أنظار رجال الشرطة.

وبتحريات رجال الأمن في مباحث القاهرة عن مكالمة التليفون التي ساوم فيها الخاطفون أهل الطفل، وبالتنسيق معهم على دفع جزء من مبلغ الفدية.. استطاعوا القبض على المجرمين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة