صاحب مقولة “تسقط موسكو ولا تسقط درعا” يسلم سلاحه !

صاحب مقولة “تسقط موسكو ولا تسقط درعا” يسلم سلاحه !
الإثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨ - ١١:٣٣ بتوقيت غرينتش

اعترف القائد الميداني في ما يسمى "الجيش الحر" أدهم الأكراد والذي اشتهر مؤخراً بمقولة ” تسقط موسكو ولا تسقط درعا” أن ما جرى من أحداث متسارعة في الجنوب السوري، وتحديداً في القسم الشرقي من محافظة حوران والذي تمت السيطرة عليه من قبل الجيش السوري، وجلوس المسلحين الى طاولة المفاوضات التي انتهت بالتوصل إلى اتفاق كان مذلا .

العالم - سوريا

وزعم الأكراد وهو قائد فوج المدفعية التابع للجبهة الجنوبية من خلال تسجيلات صوتية أن سقوط الجبهات المتسارع كان نتيجة دعم الدول العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية للمحتل الروسي، بغية إنهاء ملف الجنوب السوري بأسرع وقت.

وادعى إن قتالا عنيفا جرى في مدن وبلدات حوران ولكن كان لا بد من الجلوس على طاولة المفاوضات منوها الى ان قرار التفاوض والبدء بتسليم جزء من السلاح الثقيل اتُخذ على مضض، حسب تعبيره.

المصدر : شام تايمز 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة