احتجاج في سيؤل ضد تعزيز العلاقات العسكرية مع اليابان

الإثنين ١٠ يناير ٢٠١١ - ١١:٤٣ بتوقيت غرينتش

تظاهر ناشطون كوريون جنوبيون امام السفارة اليابانية في سيؤل احتجاجا على تعزيز العلاقات العسكرية بين بلادهم واليابان، وذلك قبيل اجتماع مقرر اليوم بين وزيري دفاع البلدين.وندد المتظاهرون بالمباحثات بين سيؤل وطوكيو بشان اتفاقيات الدفاع المشترك، معتبرين انها تزيد من حدة التوتر في شبة الجزيرة الكورية.ودعا المتظاهرون الى حل الخلافات من خلال المفاوضات، وليس من خلال العلاقات الدفاعية الاستراتيجية، معتبرين ان الاتفاق بين كوريا الجنوبية واليابان من شانه دعم العداء للجارة الشمالية والصين وروسيا.

تظاهر ناشطون كوريون جنوبيون امام السفارة اليابانية في سيؤل احتجاجا على تعزيز العلاقات العسكرية بين بلادهم واليابان، وذلك قبيل اجتماع مقرر اليوم بين وزيري دفاع البلدين.

 

وندد المتظاهرون بالمباحثات بين سيؤل وطوكيو بشان اتفاقيات الدفاع المشترك، معتبرين انها تزيد من حدة التوتر في شبة الجزيرة الكورية.

 

ودعا المتظاهرون الى حل الخلافات من خلال المفاوضات، وليس من خلال العلاقات الدفاعية الاستراتيجية، معتبرين ان الاتفاق بين كوريا الجنوبية واليابان من شانه دعم العداء للجارة الشمالية والصين وروسيا.

 

من جانب اخر، رفضت كوريا الجنوبية دعوة التفاوض التي وجهتها جارتها الشمالية، وطالبت بيونغ يانغ باظهار موقف مسؤول مما وصفتها بالاعمال الاستفزازية.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الكورية الجنوبية ان على بيونغ يانغ ان تبدي موقفا مسؤولا من نزع الاسلحة النووية ووقف اعمالها العسكرية الاستفزازية.

 

وكانت كوريا الشمالية اكدت يوم السبت مجددا انها مستعدة لاستئناف المحادثات مع كوريا الجنوبية نهاية كانون الثاني/يناير او مطلع شباط/فبراير وانها تنوي اعادة فتح مكتب للتعاون الاقتصادي بين الكوريتين، سعيا الى التهدئة على ما يبدو.

 

وقالت لجنة اعادة التوحيد السلمية للوطن في بيان بثته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان اقتراح الشمال للحوار لا يخضع لاي شرط وليست هناك اي شكوك في النوايا الحقيقية لبيونغ يانغ.

 

واضافت : ان السلطات الكورية الجنوبية يجب الا يكون لديها اي شكوك وعليها ان تفتح قلبها وترد بطريقة ايجابية على اقتراح الشمال.

 

وتابعت ان مستوى المحادثات ومكانها وموعد بدئها يمكن ان تقرر بالاتفاق بين الطرفين.

 

كما قالت بيونغ يانغ في بيان بثته وكالة ايضا انها مستعدة لاعادة فتح مكتب التعاون الاقتصادي في كايسونغ (كوريا الشمالية) الذي اغلق العام الماضي وعبرت عن املها في الحصول على رد ايجابي من جانب سيؤل.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة