قرار عاجل من الرئيس التونسي بعد "مذبحة الحرس الوطني"

قرار عاجل من الرئيس التونسي بعد
الإثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨ - ٠٣:١٤ بتوقيت غرينتش

عقد في تونس اجتماع وزاري أمني برئاسة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، اليوم الاثنين، 9 يوليو/تموز، غداة العملية الإرهابية التي استهدفت دورية أمنية في منطقة عين سلطان بولاية جندوبة قرب الحدود التونسية الجزائرية، وخلفت ستة قتلى من أعوان الحرس الوطني.

العالم - تونس

وحضر الاجتماع وزير العدل ووزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي ووزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية لمتابعة عمليات ملاحقة المجموعة الإرهابية التي نفذت عملية عين سلطان بجندوبة، والتنسيق الأمني والعسكري الجاري مع الجزائر بهذا الشأن.

في هذا السياق، قرر الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، دعوة مجلس الأمن القومي للانعقاد استثنائيا غدا الثلاثاء في قصر قرطاج بحضور رئيس الحكومة والوزراء المكلّفين بالداخلية والدفاع والعدل لتدارس الوضع الأمني بالبلاد بعد الهجوم الإرهابي.

كما قرر البرلمان التونسي، تأجيل جلسة عامة كانت مقررة اليوم لمساءلة ثلاثة وزراء، بينهم وزير الدفاع عبد الكريم الجريبي، على خلفية العملية الإرهابية الأخيرة.

وكانت مجموعة إرهابية قد استهدفت في هجوم بلغم ناسف والرصاص دورية أمنية في منطقة عين سلطان بولاية جندوبة في الشمال الغربي قرب الحدود مع الجزائر، ما أدى إلى مقتل ستة من أعوان الحرس الوطني واصابة ثلاثة آخرين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة