مصر ترحب بالمصالحة بين إريتريا وإثيوبيا

مصر ترحب بالمصالحة بين إريتريا وإثيوبيا
الإثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨ - ٠٣:٤٨ بتوقيت غرينتش

رحبت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، اليوم الإثنين، بالتوقيع على اتفاق بين إريتريا وإثيوبيا لإنهاء حالة النزاع بينهما في أعقاب الزيارة التاريخية التي قام بها "آبي أحمد" رئيس الوزراء الإثيوبي إلى العاصمة الإريترية أسمرة.

العالم - افريقيا

وأكدت مصر، أن تلك الزيارة وما تمخض عنها من نتائج ستسهم دون شك في فتح صفحة جديدة بين البلدين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، بما يساعد على تحقيق تطلعات شعبي البلدين في السلام والتنمية بعد سنوات طويلة من الخلاف وعدم الاستقرار.

كما أعربت مصر عن تطلعها لأن يكون هذا الاتفاق مثالاً يحتذى به لإنهاء كل النزاعات والصراعات في القارة الأفريقية.

وعبر بيان وزارة الخارجية، عن تطلع مصر إلى تكثيف التعاون مع كل من إريتريا وإثيوبيا وكل الدول الشقيقة في منطقة القرن الأفريقي من أجل تعزيز الاستقرار وتحقيق أهداف التنمية، ورفع معدلات النمو للقضاء على الفقر، كما ثمن البيان جهود القيادة السياسية في كلا البلدين لإنجاز هذا الاتفاق.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة