مع الحدث- "صراع ترامب مع الناتو وتهديد وحدة اوروبا"- الجزء الثاني

الأربعاء ١١ يوليو ٢٠١٨ - ٠٨:٢٨ بتوقيت غرينتش

كيف يقرأ هجوم ترامب على اعضاء حلف الناتو بسبب تقصيرهم في التمويل؟، وماذا يعني تساؤل حلف الاطلسي عن اسباب سعي ترامب لتديمر الحلف؟، وما اهمية انعقاد اجتماع الحلف بالتزامن مع قمة ترامب بوتين؟، وهل يهدد الرئيس الاميركي فعليا وحدة اوروبا للتقارب مع روسيا ...

وقال وسام اسماعيل استاذ العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية لقناة العالم الاخبارية مساء الثلاثاء: ترامب لم يعد مقتنعا بحلف شمال الاطلسي كلاعب محوري واساسي ، وهذا لم يبدا مع ترامب، حيث سبق ونادى به جورج بوش واستغنى عنه بعد احداث 11 ايلول، رغم ان اوباما ذهب باتجاه الانفتاح على الدول الاوروبية والمؤسسات الاممية.

واضاف: الرؤية الاستراتيجية التي يعتمدها ترامب تعتمد على النفعية وتحقيق المصالح، وهذا امر خطر جدا في العلاقات الدولية، معتبرا انه لا يستطيع فك التشابك الحاصل في المصالح مع اوروبا، لكن ربما يمارس ضغوطا اكبر عليها لتحقيق مزايا استراجية خاصة انه يشعر الان انه لم يعد اللاعب الرئيس والوحيد والاساسي في العالم.

الى ذلك قال الناشط في حزب المحافظين البريطاني وفيق مصطفى: ترمب يتعامل مع الامور بطريقة تلفزيونية، لكنه مصيب عندما يقول ان الحلف هيكل قديم، والعالم تحرك باتجاهات اكثر صلابة وسلاما، حيث احتمالات الحرب بين الغرب وروسيا ضئيلة جدا.

واضاف ان ترامب لا يمكن ان يتعامل مع الحرب بدون قبول اوروبا، خاصة في ظل الحرب الالكترونية وتغير نمط الحروب، وانعدام الحاجة الى استخدام الجنود، وعلى العالم ان يتكيف مع هذا خاصة في منطقة الشرق الاوسط.

من جهته قال نصير العمري الخبير في الشؤون الاميركية: الحقيقة ان قراءة ترامب وفهمه مغامرة، لان ما يقوله هو انعكاس لما يظن ان قاعدته الانتخابية تريد سماعه، فهناك فئة واسعة من الجهوريين من قاعدة ترامب تنظر الى الامم المتحدة والناتو والاتفاقات الدولية على اعتبار ان تمول من الولايات المتحدة من دون اي فائدة.

واشار الى ان ترامب يجافي الحقيقة، عندما يلوم الدول الاوروبية بسبب ما يعتبره عدم الانفاق، لانها في الحقيقة اقتربت من النسبة التي يطالبها بها، وهناك انفاق عسكري واستعداد اوروبي لمواجهة روسيا، وترامب لا يؤخذ جديا بهذه التصريحات لانه يجافي الحقيقة، ولا اظن انة هناك مشكلة بين الولايات المتحدة واوروبا كمؤسسات.

الضيوف:

وسام اسماعيل : استاذ العلاقات الدولية

وفيق مصطفى : ناشط في حزب المحافظين البريطاني

نصير العمري : الخبير في الشؤون الاميركية

  يمكنكم متابعة الحلقة ملخص عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3664556

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة