ساعة الرحيل ازفت وصالح يريد قتل المزيد

ساعة الرحيل ازفت وصالح يريد قتل المزيد
الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ٠٤:٣٣ بتوقيت غرينتش

تعز(العالم)-12/05/2011- اتهم برلماني يمني نظام الرئيس علي عبد الله صالح بارتكاب مجزرة وشن حرب ضد الشباب اليمني المسالم، معتبرا ان السلطة باتت تدرك ان ساعة الرحيل ازفت وتريد ان تقتل اكبر عدد ممكن من الشباب.

وقال عضو لجنة الحريات في البرلمان اليمني شوقي القاضي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان اليمن يشهد مجزرة وحربا وجريمة ضد الانسانية بكل ما تحمل من معنى، حيث يزيد عدد القتلى على العشرة والجرحى بالمئات، وينهمر الرصاص في ساحة التغيير في صنعاء والشوارع المجاورة على شباب عزل كانوا في مسيرة سلمية يحملون الورود والكتب والمصاحف والاقلام ولا احد يحمل زجاجة مولوتوف او حجرا او سلاحا.

واضاف القاضي ان شباب الثورة دعوا الى عصيان مدني نجح بنسبة فاقت الـ 90% في بعض المحافظات مثل تعز ولحج وعدن وابين وعدن وغيرها، ما ادى الى ان تخرج السلطة عن طورها ويجن جنونها، حيث علمت ان الرحيل قد ازف وهي تتعامل مع الشباب بطريقة مهووسة وهستيرية تماما.

واشار الى ان الشباب يخرجون يوميا على الخروج ليؤكدوا رفضهم للمبادرة دول مجلس التعاون ويجددوا مطلبهم برحيل الرئيس علي عبد الله صالح، لكن قناصة النظام وقواته واجهوهم بالرصاص عندما ارادوا الاقتراب من مجلس الوزراء.

وتساءل القاضي عن اسباب منع الانظمة وسائل الاعلام من الحضور في الساحات العربية الساخنة مثل اليمن والبحرين وغيرها، واعتبر ان ذلك يأتي بهدف حجب الحقيقة عن الرأي العام، متهما الانظمة بممارسة الكذب والخداع.

MKH-12-00:58

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة