باقري: الحوار هو السبيل لخلاص بعض القوى من مأزقها

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ٠٣:٤٠ بتوقيت غرينتش

اكد مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي في الشؤون السياسية والامن الدولي علي باقري، على الاتفاق الذي حصل في محادثات جنيف 3، وقال ان الحوار من اجل التعاون والتوصل الى نقاط مشتركة هو السبيل الوحيد لخلاص بعض القوى من المأزق الذي افتعلته. واشار باقري خلال لقائه الاثنين نائب وزير الخارجية‌ السويسري بيتر ماور، الى الاخطاء الاستراتيجية التي ارتكبها الغرب في تحليل حوادث وتطورات المنطقة خاصة حول ايران، وقال، لقد حان الوقت كي تعترف بعض القوى بفشل استراتيجية المعايير المزدوجة وان تضع الحوار المنطقي في ظل اعتماد المنطق والتعاطي مع توجه التعاون، في اولويات سياساتها واجراءاتها.

اكد مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي في الشؤون السياسية والامن الدولي علي باقري، على الاتفاق الذي حصل في محادثات جنيف 3، وقال ان الحوار من اجل التعاون والتوصل الى نقاط مشتركة هو السبيل الوحيد لخلاص بعض القوى من المأزق الذي افتعلته.


واشار باقري خلال لقائه الاثنين نائب وزير الخارجية‌ السويسري بيتر ماور، الى الاخطاء الاستراتيجية التي ارتكبها الغرب في تحليل حوادث وتطورات المنطقة خاصة حول ايران، وقال، لقد حان الوقت كي تعترف بعض القوى بفشل استراتيجية المعايير المزدوجة وان تضع الحوار المنطقي في ظل اعتماد المنطق والتعاطي مع توجه التعاون، في اولويات سياساتها واجراءاتها.


وتطرق باقري الى العلاقات المتنامية بين ايران وسويسرا واكد ان الامكانيات المتاحة لتنمية العلاقات بين البلدين اوسع كثيرا مما هي سائدة حاليا.


من جانبه اشار مساعد وزير الخارجية السويسري الى مسار تطور العلاقات الثنائية واستضافة بلاده لثلاث جولات من المحادثات بين ايران ومجموعة 5+1، معربا عن امله في ان تمهد محادثات اسطنبول الارضية للتعاون والتعاطي بين الجانبين.



يذكر ان باقري سيتوجه غدا الاربعاء الى الصين لاجراء محادثات مع المسؤولين الصينيين وذلك على اعتاب محادثات اسطنبول بين ايران والدول الست . 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة