ايران: كلينتون لن تستطيع حشد التاييد لتشديد العقوبات

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ٠٣:٥٠ بتوقيت غرينتش

اكدت ايران اليوم الثلاثاء ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون لن تتمكن من حشد تأييد دول الخليج الفارسي لتشديد العقوبات الاقتصادية على ايران.وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان برست خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي: "ان زيارات المسؤولين الاميركيين الى المنطقة لتشديد العقوبات على الشعب الايراني لن تعطي النتائج المرجوة"، متهما واشنطن بالسعي الى احداث انقسام بين دول المنطقة.واضاف مهمان برست: "والجميع يعلم بان العقوبات على ايران لن تمثل اي حاجز لابناء شعبنا وسوف يستمرون بالسير قدما"، مؤكدا ان انشطة ايران تتمتع بوضوح وشفافية اكدتها الوكالة الدولية، مشيرا الى ان

اكدت ايران اليوم الثلاثاء ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون لن تتمكن من حشد تأييد دول الخليج الفارسي لتشديد العقوبات الاقتصادية على ايران.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان برست خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي: "ان زيارات المسؤولين الاميركيين الى المنطقة لتشديد العقوبات على الشعب الايراني لن تعطي النتائج المرجوة"، متهما واشنطن بالسعي الى احداث انقسام بين دول المنطقة.

واضاف مهمان برست: "والجميع يعلم بان العقوبات على ايران لن تمثل اي حاجز لابناء شعبنا وسوف يستمرون بالسير قدما"، مؤكدا ان انشطة ايران تتمتع بوضوح وشفافية اكدتها الوكالة الدولية، مشيرا الى ان الدعوة بلاده لتفقد منشاتها تشكل بادرة حسن نية.

واشار المتحدث الى انه تم الاتفاق على 21 و2 كانون الثاني/يناير الجاري كموعد للمحادثات بين ايران والدول الست في اسطنبول.

وكانت كلينتون قد دعت في ابوظبي الى تشديد العقوبات على ايران، واعتبرتها وسيلة فعالة للحد من طموحات طهران النووية، على حد تعبيرها.

من جهة اخرى، اكد مهمان برست ان قوى الامن الايراني تمكنت من توقيف المرتبطين بالموساد المتورطين بجريمة اغتيال العالم الايراني، واشار الى ان بلاده على استعداد للمساعدة في توطيد الامن والسلام في اسيا.

كما اوضح المتحدث ان ملف الالمانيين المعتقلين في ايران يتابع قضائيا بمرحلته النهائية ونحن في انتظار نتائجه.

الى ذلك، لفت مهمان برست الى ان زيارة المسؤول الاثيوبي على راس وفد لايران هي لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، مشيرا في الوقت ذاته، الى وجود مساع حثيثة لتخريب علاقات افغانستان بايران، ومؤكدا بان هذه الخطوات المشبوهة ستبقى عقيمة.

وفيا يتعلق بالاستفتاء في السودان، اكد مهمان برست ان الاستفتاء يظهر ان الشعب السوداني هو الذي يقرر ولن يسمح للدول الاخرى بالتدخل في شؤونه.

هذا واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان منع الحجاب في مدارس جمهورية اذربيجان شان داخلي وبحت، وقال "نامل ان تتحرك باكو في الاتجاه الصحيح".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة