مقتل 240 ضابطا ومنتسبا لاستخبارات العراق بكواتم الصوت

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ٠٥:١١ بتوقيت غرينتش

كشف حسين علي كمال وكيل وزارة الداخلية العراقية لشؤون الاستخبارات الاثنين، ان الانتشار الامني لقوة مكافحة الارهاب الذي تشهده بغداد منذ يومين يستهدف خلايا خاصة بالقاعدة والبعث ومليشيا عصائب أهل الحق المنشقة عن التيار الصدري والتي تنفذ الاغتيالات ضد العسكريين في وزارات الداخلية والدفاع والامن الوطني والاستخبارات. وقال كمال لـصحيفة الزمان الصادرة في لندن: لقد ضربنا طوقاً امنياً محكماً على بعض احياء بغداد لوقف الاغتيالات. وتشهد العاصمة العراقية منذ السبت انتشار قوة مكافحة الارهاب في احيائها بحثا عن 17 خلية مسلحة دخلت بغداد مؤخراً من الخارج لتنفيذ اغتيالات للعناصر ال

 كشف حسين علي كمال وكيل وزارة الداخلية العراقية لشؤون الاستخبارات الاثنين، ان الانتشار الامني لقوة مكافحة الارهاب الذي تشهده بغداد منذ يومين يستهدف خلايا خاصة بالقاعدة والبعث ومليشيا عصائب أهل الحق المنشقة عن التيار الصدري والتي تنفذ الاغتيالات ضد العسكريين في وزارات الداخلية والدفاع والامن الوطني والاستخبارات.


وقال كمال لـصحيفة الزمان الصادرة في لندن: لقد ضربنا طوقاً امنياً محكماً على بعض احياء بغداد لوقف الاغتيالات.


وتشهد العاصمة العراقية منذ السبت انتشار قوة مكافحة الارهاب في احيائها بحثا عن 17 خلية مسلحة دخلت بغداد مؤخراً من الخارج لتنفيذ اغتيالات للعناصر الامنية، حسب مسؤولين في الداخلية العراقية.

من جانبه، قال مدير شؤون الامن في وزارة الداخلية احمد ابورغيف ان نزول العمليات الخاصة الى الشارع هو اجراء تكتيكي وليس حملة عسكرية. وان بقاء هذه القوات في مواقعها او تنقلها امر مرهون بالقادة الميدانيين. 


وقال كمال لـ (الزمان): ان هناك خططاً جديدة يتم الشروع فيها للحد من الاغتيالات. واوضح كمال في تصريحاته: ان هدف الانتشار الامني هو متابعة المجاميع المسلحة من عصائب اهل الحق الخارجة على القاعدة ومجاميع البعثيين.


ورداً على سؤال قال كمال : لدينا اهداف واسماء وعناوين للخارجين على  القانون كما تم اعتقال مسؤول العلاقات لتنظيم القاعدة.


وقال كمال: قبضنا علي مجموعة من عصائب اهل الحق اعترفت بعدد من الاغتيالات وتم تقديمها الى القضاء.

ورداً على سؤال حول الاسلحة وكواتم الصوت المستخدمة في اغتيال العسكريين وكبار موظفي الدولة قال كمال: ان الاسلحة معروف مصدرها وهي من مشاجب النظام السابق اما كواتم الصوت فهي من صنع محلي او وصلت من خارج الحدود رافضاً الكشف عن المصدر.


وأكد كمال ان نخبة من خيرة قواتنا تحاول السيطرة على بغداد قبل انعقاد القمة العربية فيها في آذار المقبل. واوضح نحاول ايجاد حالة امنية مستقرة.


واضاف: ان هناك انزالاً للقوات وتمرينات حقيقية لمواجهة اي موقف طارئ كجزء من الاستعدادات الامنية للقمة العربية.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة