الجيش السوري ينسحب من حمص

الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ٠٤:٣٨ بتوقيت غرينتش

أفاد مراسل العالم في دمشق، ان الجيش السوري انسحب من مدينة حمص صباح اليوم الخميس.

وفيما اكد الرئيس السوري بشار الاسد خلال استقباله وفودا شعبية ان الحرية يحددها الشعب وليس الخارج، واصلت واشنطن حملتها على النظام السوري.

وكان مصدر رسمي أعلن ان سوريا قررت الاربعاء تشكيل لجنة مهمتها اعداد مشروع قانون جديد للانتخابات العامة حسب المعايير العالمية خلال مدة لا تتجاوز اسبوعين.

وقالت وكالة الانباء الرسمية (سانا) ان رئيس مجلس الوزراء عادل سفر اصدر قرارا تضمن تشكيل لجنة مهمتها اعداد مشروع قانون جديد للانتخابات العامة يتوافق مع افضل المعايير المتعارف عليها عالميا.

واضافت: ان هذه اللجنة سترفع نتائج عملها الى رئيس المجلس خلال مدة لا تتجاوز اسبوعين.

واكد رئيس اللجنة نجم الاحمد في تصريح بثته الوكالة ان اللجنة ستتواصل مع عدد كبير من المختصين للاطلاع على ارائهم والاستفادة من تجاربهم الفكرية بما يحقق الهدف المراد لوضع مسودة قانون انتخابات عامة يحاكي افضل قوانين العالم المعمول بها اليوم.

واضاف الاحمد: ان اللجنة بدات عملها وسوف تنهي المهمة المكلفة بها في الوقت المحدد، موضحا انها تقوم بدراسة قوانين عربية واجنبية بهدف انتقاء افضل ما لديها.

ولم تفصح الوكالة عن طبيعة الانتخابات التي سيشملها القانون الجديد.

من جهة اخرى، بثت قناة الدنيا الفضائية السورية الخاصة اعترافات احد المتورطين في الاحداث الاخيرة التي شهدتها سوريا كشف فيها عن تورط ابناء عمر سنقر المقيمين في بيروت في استغلال حاجة بعض السوريين وتجنيدهم في التامر على وطنهم.

وحسب ما ذكر موقع سوريا الان الالكتروني السوري يوم الاربعاء قال الموظف السابق في شركة عمر سنقر: كنت موظفا بشركة عمر سنقر وتركت العمل بـ 2006 لكني  بقيت على تواصل معهم ومن سنة احتجت مصاري بسبب عمل جراحي، وسافرت الى بيروت حيث يقيم بيت سنقر، وقابلت وسيم وكمال وعبد الرحيم وطلبت منهم مالا للعملية وبعد فترة حولوا لي مبلغ 130 الف ليرة، اضافة الى مبلغ لشراء 10 خواريف.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة