اعتقال عدد من عناصر ما يعرف بالجيش الاسلامي ببغداد

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٣٥ بتوقيت غرينتش

القت القوات الامنية العراقية القبض على عدد من عناصر وقيادات ما يعرف بالجيش الاسلامي في منطقة العامرية في بغداد خلال عملية امنية واسعة. وعرض الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء كميات كبيرة من الاسلحة والمتفجرات التي عثر عليها خلال العملية التي سميت بالطارق. وقال عطا ان جماعة ما يعرف بالجيش الاسلامي نفذت عددا من العمليات الارهابية في عدد من المناطق في البلاد، بالاضافة الى اغتيال عدد من الشخصيات الامنية، كما انها كانت تخطط لتنفيذ عمليات اخرى في المرحلة المقبلة. واشار الى ان خلية الصقور

القت القوات الامنية العراقية القبض على عدد من عناصر وقيادات ما يعرف بالجيش الاسلامي في منطقة العامرية في بغداد خلال عملية امنية واسعة.

 

وعرض الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء كميات كبيرة من الاسلحة والمتفجرات التي عثر عليها خلال العملية التي سميت بالطارق.

 

وقال عطا ان جماعة ما يعرف بالجيش الاسلامي نفذت عددا من العمليات الارهابية في عدد من المناطق في البلاد، بالاضافة الى اغتيال عدد من الشخصيات الامنية، كما انها كانت تخطط لتنفيذ عمليات اخرى في المرحلة المقبلة.

 

واشار الى ان خلية الصقور الاستخبارية اعتقلت عددا من قيادات الجماعة بينهم مسؤول مفارز الاغتيالات بالاسلحة الكاتمة للصوت، بالتنسيق مع اللواء الـ54 من الجيش العراقي التابع لعمليات بغداد خلال عملية الطارق التي نفذتها في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد.

 

واضاف كما عثرت القوة ايضا على عدد من مخابئ الاسلحة والعتاد ضم كميات كبيرة من العتاد والاسلحة الكاتمة للصوت.

 

واوضح ان القوة تمكنت ايضا من اعتقال المستشار العسكري للمجلس السياسي في ما يعرف بالجيش الاسلامي في منطقة نفق الشرطة في التاسع من كانون الثاني الحالي، واعتقال امين مشاجب الجماعة في منطقة حي الخضراء في الـ31 من كانون الاول الماضي، كما اعتقلت المسؤول عن مفارز الاغتيالات بالاسلحة الكاتمة للصوت في منطقة المنصور في الـ2 من كانون الثاني الحالي.

 

وقال عطا: ان القوة القت القبض على المساعد الشرعي للجماعة في منطقة اليرموك، في الرابع من كانون الثاني الحالي، كما اعتقلت مساعد امير مخازن الجماعة في منطقة العامرية، ومسؤول مخازن ومشاجب الجماعة في منطقة الرضوانية، في الخامس من كانون الثاني الحالي.

 

وقالت الاجهزة الامنية ان هذه الاسلحة كانت من مقتنيات الجيش العراقي السابق، كما اشارت الى ان هذه الاسلحة كانت مهياة لتنفيذ بعض العمليات الارهابية.

 

وفي تطورات امنية اخرى، قالت الشرطة العراقية ان سيارة ملغومة انفجرت بالقرب من دورية تابعة لها مما اسفر عن مقتل ضابط شرطة واصابة ثمانية بينهم رجال شرطة ومدنيون ببلدة الشرقاط الواقعة على بعد 300 كيلومتر شمالي بغداد.

 

كما ذكر مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان قنبلة زرعت بالقرب من منزل استاذ جامعي انفجرت مما ادى الى اصابته اثناء مغادرته منزله في حي الغزالية بغرب بغداد.

 

كما اسفر انفجار قنبلة مثبتة في سيارة عن اصابة اربعة اشخاص من نفس العائلة في حي الدورة بجنوب بغداد.

 

وفي بلدة المحمودية الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوبي بغداد اسفر انفجار قنبلة زرعت في حافلة صغيرة عن مقتل السائق.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة