ايران توطن جميع صناعاتها محلياً خلال عامين

الثلاثاء ١١ يناير ٢٠١١ - ٠١:٣٩ بتوقيت غرينتش

?اعلن مسؤول بوزارة الصناعات والمناجم الايرانية اليوم الثلاثاء ان بلاده ستحقق الاكتفاء الذاتي وتوطين جميع صناعاتها في غضون اقل من عامين .وقال مساعد وزير الصناعة والمناجم الايراني حسن بلارك في ختام اول معرض لمستجدات توطين وتحقيق الاكتفاء الذاتي بمختلف مجالات الصناعة والتعدين في البلاد ان احصاءات وزارة الصناعة في هذا المجال مشجعة جداً.واضاف ان بلاده تمكنت من تحقيق تقدم كبير في مختلف المجالات الصناعية.وتابع : ان الاكتفاء الصناعي في قطاع الفولاذ في ايران شهد نموا بنسبة 90 بالمائة حيث كانت التوقعات بنموه 85 بالمائة.

?اعلن مسؤول بوزارة الصناعات والمناجم الايرانية اليوم الثلاثاء ان بلاده ستحقق الاكتفاء الذاتي وتوطين جميع صناعاتها في غضون اقل من عامين .

 

وقال مساعد وزير الصناعة والمناجم الايراني حسن بلارك في ختام اول معرض لمستجدات توطين وتحقيق الاكتفاء الذاتي بمختلف مجالات الصناعة والتعدين في البلاد ان احصاءات وزارة الصناعة في هذا المجال مشجعة جداً.

 

واضاف ان بلاده تمكنت من تحقيق تقدم كبير في مختلف المجالات الصناعية.

 

وتابع : ان الاكتفاء الصناعي في قطاع الفولاذ في ايران شهد نموا بنسبة 90 بالمائة حيث كانت التوقعات بنموه 85 بالمائة.

 

واعتبر بلارك ان السنوات الخمس الماضية شهدت قفزة كبيرة في مجال الصناعة، حيث كانت البلاد قبلها تعتمد بنسبة 70% على استيراد الاجهزة والمكائن المختلفة، لكن اليوم بقي ربما 10% من ذلك الاحتياج وسيتم انتاجه في الداخل في المستقبل القريب.

 

واكد مساعد وزير الصناعة الايراني بلاده تمكنت من تقليل اعتمادها على الخارج بنسبة كبيرة، معربا عن استعداد البلاد لتامين المنتجات الصناعية للدول الاخرى بكلفة اقل وكفاءه افضل من مثيلاتها الاجنبية.

 

وقد اقيم في طهران اول معرض للقطاعات التي تمكنت من تحقيق الاكتفاء الذاتي في ايران لمختلف مجالات الصناعة والتعدين، حيث خطت ايران خلال السنوات الماضية خطوات جبارة بعد اقرار برنامج التحول الاقتصادي، وقامت بتفعيل كافة القطاعات الصناعية والعلمية، وسخرت قدراتها المتنامية في سبيل تحقيق الاكتفاء الذاتي لقطاع الصناعة والتعدين في البلاد.

 

وقال وزير الصناعة والمناجم الايراني علي اكبر محرابيان، على هامش المعرض: ما يعرض اليوم من اليات وقطاعات صناعية كانت تؤمن احتياجاتها من قطع غيار عن طريق الاستيراد، لكن بحسن الادارة والسعي ومثابرة الاخصائيين والمصنعين الايرانيين نشاهد ما بلغته كفاءات مهندسينا من القدرة على تصميم وتصنيع اي الية صناعية.

 

واضاف: فخلال السنوات الثلاث الماضية وبالاضافة الى تحقيق الاكتفاء الذاتي، شرعت شركاتنا في تصدير منتجاتها الى الخارج.

 

وقد شارك في هذا المعرض 500 شركة في مجال الصناعة والتعدين وعرضت اخر انتاجات ومستجداتها في الاكتفاء الذاتيوتوطين  الصناعة محلياً.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة