تكاليف التأمين الصحي في السعودية يبلغ أعلى مستوياته

تكاليف التأمين الصحي في السعودية يبلغ أعلى مستوياته
الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:١٧ بتوقيت غرينتش

يبدو أن سخاء السلطات السعودية على القطاعات السياحية والترفيهية، يأتي على حساب القطاعات الأساسية التي تمس بسلامة ومعيشة المواطنين كالقطاعات الصحية والتعليمية والتجارية، هذا ما أكده واقع المؤسسات التعليمية والصحية المتردية وتباطؤ الإقتصاد المحلي الذي تسبب بإنهيارات متواترة للمؤسسات التجارية الخاصة.

العالم - السعودية

لم يكن رفع الدعم عن المواطن السعودي وإغراقه بالضرائب والرسوم هو آخر ما تنتهجه السلطات في سياق تنفيذ رؤية 2030 الإقتصادية، إذ ارتفعت قيمة وثيقة التأمين الصحي خلال الربع الأول من عام 2018 إلى ما يقارب 21 ألف ريال لتزيد بذلك قيمة ما دفعه حاملو وثائق (بوالص) التأمين الصحي إلى 5.62 مليار ريال مقارنة ب 5.33 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

قيمة متوسط تكلفة وثيقة بوليصة التأمين الصحي الواحدة، التي بلغت حوالي 21 ألف ريال، تعد في أعلى مستوياتها منذ عام 2009 بحسب ما جاء في تقرير أعدته صحيفة “الاقتصادية” استانداً إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”.

وارتفع متوسط تكلفة الوثيقة الواحدة بنسبة 99% خلال الربع الأول من 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بما يعادل 10.45 ألف ريال للوثيقة (البوليصة)، إذ كان يبلغ متوسط تكلفتها في الربع الأول من 2017 نحو 10.51 ألف ريال وفقاً للتقرير.

ويأتي ارتفاع سعر تكلفة الوثائق الصحية في الوقت الذي تراجع فيه عدد المشتركين بالوثائق بنسبة 44% إلى نحو 268.24 ألف وثيقة خلال الربع الأول لعام 2018، بحسب “الإقتصادية” الأمر الذي فسّره مراقبون بتراجع القدرة الشرائية لدى القطاع الخاص.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة