ملخص - استديو بيروت – اعادة الاعمار في سوريا وتأثيرها على لبنان

السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:٠٧ بتوقيت غرينتش

 سوريا الخارجة من حرب ضروس بدأت تعد العدة لإعادة الاعمار والتي لم تعد مجرد فكرة بعيدة الأمد بل باتت حقيقة قيد التحضير لانطلاق التنفيذ، فيما بدأت شهية الاستثمارات تغري كبرى الشركات ورجال الاعمال داخل لبنان وخارجه، حيث يتسابق المستثمرون لأداء دور في مرحلة اعادة الاعمار وحجز اماكن لمشاريعهم.

لبنان الذي مازال يرزح تحت عبئ النازحين السوريين والذي يخيم فوق سمائه شبح ازمة اقتصادية لا تبدو بسيطة، يعول على دوره كمنصة لاعادة الاعمار في سوريا.
السفير السوري في لبنان في مقابلة لقناة العالم اعتبر ان سوريا بما تمتلكه من موانئ ومن التحتية ستكون قادرة على قيادة مركب الاعمار مؤكدا ان الحلفاء اللبنانيين الذين وقفوا الى جانب سوريا سيكونون شركاء في اعادة اعمارها، فهل يكون للبنان دور رسمي في اعادة اعمار سوريا؟ وهل للأمر مفاعيل على اقتصاد لبنان؟ وماذا عن ازمة النازحين السوريين ومآلاتها بعد عودة الاستقرار الى سوريا؟
وقال رئيس تحرير جريدة الاقتصاد والأعمال حسن مقلد ان ورشة اعمار سوريا قد انطلقت والحديث يجري الان عن المشاريع الكبرى التي ستنفذ، مشيرا الى قانون الاستثمار الجديد في سوريا تم الانتهاء من نقاشه وسيتم ارساله الى مجلس الشعب ليتم اقراره.
واوضح مقلد ان قانون الاستثمار الجديد في سوريا سيحمل حزمة كبيرة من الحوافز والاعفاءات الضريبية التي ستكون عامل جذب كبير جدا للمستثمرين.
 واشار مقلد الى ان معظم النازحين السوريين في لبنان يعيشون في ظروف صعبة موضحا ان المنظمات الدولية هي عبارة عن شبكة عنكبوتية تعلب دورا سلبيا  في تسهيل عودة النازحين وذلك من اجل ابتزاز سوريا في حال حصول انتخابات بعد التسوية والسبب الاخر هو من اجل ان يشكل ملف النازحين ورقة ابتزاز  ضد المقاومة.
وقال مقلد ان الدولة السورية تعمل على تقديم كل التسهيلات لعودة النازحين السوريين، لكن المؤسف ان لبنان جراء الانقسامات السياسية وارتباط بعض القوى السياسية الممثلة للحكومة بشكل اساسي وعلاقاتها مع دول مجلس التعاون الخليجي لايسمح بتسهيل عودة النازحيين السوريين.
وشدد مقلد على ان الدولة اللبنانية لا يمكنها الاستمرار بسياسية النأي بالنفس فيما يتعلق بسوريا مشيرا الى انه يتوجب على الحكومة الللبنانية على التواصل مع الحكومة السورية. 

ضيف الحلقة:
رئيس تحرير جريدة الاقتصاد والأعمال حسن مقلد

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3681136

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة