العراق والكويت يؤكدان على تطوير العلاقات الثنائية

الأربعاء ١٢ يناير ٢٠١١ - ٠٦:٠٧ بتوقيت غرينتش

اجرى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح الاربعاء مباحثات مع نظيره العراقي نوري المالكي في اول زيارة لمسؤول كويتي الى العراق منذ عشرين عاما.وتناول اللقاء علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها، بالاضافة الى الملفات العالقة بينهما منذ اجتياح الكويت من قبل النظام العراقي السابق عام تسعين.واكد رئيس الوزراء الكويتي الذي وصل الى بغداد الاربعاء ان "المرحلة السابقة انتهت، ونحن الآن في مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية بين البلدين واذا كانت هناك صعوبات تواجهنا علينا ان نحلها بالطرق السلمية".

اجرى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح الاربعاء مباحثات مع نظيره العراقي نوري المالكي في اول زيارة لمسؤول كويتي الى العراق منذ عشرين عاما.

 

وتناول اللقاء علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها، بالاضافة الى الملفات العالقة بينهما منذ اجتياح الكويت من قبل النظام العراقي السابق عام تسعين.

 

واكد رئيس الوزراء الكويتي الذي وصل الى بغداد الاربعاء ان "المرحلة السابقة انتهت، ونحن الآن في مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية بين البلدين واذا كانت هناك صعوبات تواجهنا علينا ان نحلها بالطرق السلمية".

 

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان المالكي أكد للجانب الكويتي أن العراق الجديد يفي بتعهداته وبالتزاماته الدولية تجاه الكويت، مشيرا الى ان رئيس الوزراء العراقي سيقوم بزيارة الى دولة الكويت في وقت لاحق.

 

والقى الصباح كلمة في مجلس النواب العراقي اكد خلالها دعم الكويت للعراق، ودعا العراقيين الى التواصل والعمل مع الكويت.

 

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي إنه تم البحث في العلاقات الثنائية والملفات العالقة والاتفاق على تشكيل لجنة برئاسة وزيري خارجية البلدين للنظر بكافة هذه المسائل والعمل على حلها بأسرع وقت.

 

وأضاف الموسوي أن الأجواء إيجابية وأبدى الطرفان عزمهما تطوير العلاقات وتجاوز موضوع المشاكل الحدودية والملفات الاقتصادية والأمنية.

 

وأوضح الموسوي أن اللجان ستجتمع بأسرع وقت للبحث بما يؤمن حل المشاكل العالقة بطرق الحوار وهذه اللجنة ستعمل للتوصل إلى حلول نهائية لكل المسائل ضمن الآليات القانونية المحددة مشيرا إلى أن القضايا التي تحتاج إلى قرار برلماني سيتم تحويلها إلى برلماني البلدين أما القضايا الأخرى فستتولاها الحكومتان الكويتية والعراقية.

 

وقال وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي إن زيارة رئيس الوزراء الكويتي الحالية للعراق جاءت لتقديم التهنئة بالحكومة العراقية الجديدة وتأكيد عمق العلاقات بين البلدين مضيفا أن هذه الزيارة ستخلق قفزة نوعية تفتح الطريق لبحث الأمور العالقة بين البلدين.

 

وكان رئيس الوزراء الكويتي بدأ في وقت سابق الاربعاء زيارة إلى بغداد في أول زيارة من نوعها لمسؤول كويتي رفيع منذ العام 1989.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة