منظمة تحذر من انتشار ملاريا مقاومة للدواء

الأربعاء ١٢ يناير ٢٠١١ - ٠٩:١٥ بتوقيت غرينتش

قالت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إنها أطلقت خطة من أجل منع انتشار نوع من الملاريا يقاوم العقاقير من جنوب شرق آسيا إلى إفريقيا، وهو خطر ينذر بتعريض حياة ملايين البشر لخطر الوفاة.وقالت المنظمة الدولية في بيان نشر على موقعها على الإنترنت إن "خطة العمل جديدة تشير إلى أن العالم بات يواجه خطر فقدان أكثر علاجات الملاريا نجاعة إذا لم يسارع باتخاذ ما يلزم من إجراءات من أجل الحيلولة دون ظهور الطفيليات المقاومة للأدوية."

قالت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إنها أطلقت خطة من أجل منع انتشار نوع من الملاريا يقاوم العقاقير من جنوب شرق آسيا إلى إفريقيا، وهو خطر ينذر بتعريض حياة ملايين البشر لخطر الوفاة.

 

وقالت المنظمة الدولية في بيان نشر على موقعها على الإنترنت إن "خطة العمل جديدة تشير إلى أن العالم بات يواجه خطر فقدان أكثر علاجات الملاريا نجاعة إذا لم يسارع باتخاذ ما يلزم من إجراءات من أجل الحيلولة دون ظهور الطفيليات المقاومة للأدوية."

 

وأوضح البيان أن "خطة احتواء ومنع انتشار الطفيليات المقاوم لمادة الأرتيميسينين على مستوى العالم ستتكلف نحو 175 مليون دولار في العام،" مضيفا "لقد ظهرت المقاومة حيال الأرتيميسينين فعلاً في المناطق الواقعة على الحدود بين كمبوديا وتايلاند."

 

وتصيب الملاريا نحو 243 مليون شخص على مستوى العالم سنويا مما يتسبب في وفاة ما يقدر بنحو 863 ألف شخص ويجعلها سببا رئيسيا للوفيات خاصة بين الأطفال في إفريقيا.

 

والأرتيميسينين المشتق من نبات الشيح هو العقار الأكثر فاعلية في علاج الملاريا خاصة عندما يستخدم مع عقاقير أخرى، ولفتت المنظمة في تقرير بشأن دحر الملاريا إلى أن "هناك فرصة محدودة لاحتواء الطفيليات المقاومة للارتيميسينين قبل انتشارها."

 

وكانت المنظمة قالت في تقرير أصدرته حول وضع المرض في عام 2010 "رغم التقدم الكبير الذي تم إحرازه (في المكافحة) ما زال يتعيّن بذل الكثير من الجهود من أجل بلوغ الأهداف الدولية الخاصة بالملاريا."

 

وأضاف التقرير "بلغ حجم المصروفات المالية، في عام 2009، 1.5 مليار دولار أمريكي ممّا يمثّل أعلى مستوياته على الإطلاق، ولكن يبدو أنّ قيمة التعهّدات الجديدة بمكافحة الملاريا استقرت في عام 2010 في مستوى 1.8 مليار دولار أمريكي."

 

وترى المنظمة أن المبالغ المخصّصة لمكافحة الملاريا، رغم ضخامتها، لا تزال بعيدة عن الموارد المالية التي يجب توفيرها لمكافحة المرض والمقدّرة قيمتها بأكثر من ستة مليارات دولار أمريكي."

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة