علماء يرون صلة بين تغير المناخ والفيضانات في استراليا

الخميس ١٣ يناير ٢٠١١ - ١٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

قال علماء يوم الاربعاء انه من المرجح ان التغيرات المناخية جعلت الأمطار الموسمية أکثر غزارة، ما أدى الى فيضانات قياسية في ولاية کوينزلاند الاسترالية مشيرين الى انه لا تزال هناك عدة اشهر قادمة ستحمل معها أمطارا غزيرة وعواصف عاتية. ولکن مع ان العلماء يقولون انه من المتوقع أن يؤدي عالم أکثر دفئا الى موجات جفاف وفيضانات أکثر حدة فانه لا يمکن القول بعد ما اذا کان التغير المناخي سيؤدي الى حدوث ظاهرتي "لا نينا" و "النينو" بشکل أکثر قوة مما قد يتسبب في فوضى مناخية في انحاء الکرة الارضية. وقال ماثيو انغلاند من مرکز ابحاث التغير المناخي

قال علماء يوم الاربعاء انه من المرجح ان التغيرات المناخية جعلت الأمطار الموسمية أکثر غزارة، ما أدى الى  فيضانات قياسية في ولاية کوينزلاند الاسترالية مشيرين الى انه لا تزال هناك عدة  اشهر قادمة ستحمل معها أمطارا غزيرة وعواصف عاتية.


ولکن مع ان العلماء يقولون انه من المتوقع أن يؤدي عالم أکثر دفئا الى  موجات جفاف وفيضانات أکثر حدة فانه لا يمکن القول بعد ما اذا کان التغير  المناخي سيؤدي الى حدوث ظاهرتي "لا نينا"  و "النينو"  بشکل أکثر قوة مما قد  يتسبب في فوضى مناخية في انحاء الکرة الارضية.


وقال ماثيو انغلاند من مرکز ابحاث التغير المناخي بجامعة نيو ساوث ويلز في  سيدني : اعتقد ان الامر سينتهي بالناس الى استنتاج ان جزءا على الاقل من شدة  الرياح الموسمية في کوينزلاند يمکن ان يکون سببه تغير المناخ.


وقال في تصريح: المياه قبالة سواحل استراليا بلغت اعلى مستوى دفء لها على  الاطلاق وتلك المياه توفر الرطوبة للجو في کوينزلاند والرياح الموسمية الاسترالية  الشمالية.


وقتلت فيضانات کوينزلاند 16 شخصا منذ بدء انهمار الامطار الغزيرة الشهر  الماضي واغرقت بلدات واعاقت التنقيب عن الفحم وهي الان تغمر مدينة برزبين  الرئيسية في الولاية.


ويلقى باللوم في هطول الامطار على احدى اعنف أنماط  "لا نينا " التي سجلت  على الاطلاق. ولا نينا هي انخفاض درجات حرارة في شرق ووسط المحيط الهادي وهو عادة  ما يؤدي الى سقوط مزيد من الامطار فوق اغلب مناطق استراليا واندونيسيا  واجزاء اخرى من جنوب شرق اسيا.


ويرجع هذا الى ان الظاهرة تؤدي لرياح شرقية اقوى في المناطق المدارية التي  تصب مياه دافئة في غرب المحيط الهادي وحول استراليا. وقالت اندونيسيا يوم  الاربعاء انها تتوقع استمرار تساقط الامطار حتى يونيو حزيران.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة