ستة قتلى بضربات جوية على مجمع القذافي

ستة قتلى بضربات جوية على مجمع القذافي
الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ٠٧:٣٠ بتوقيت غرينتش

قتل 6 ليبيين واصيب 10 آخرون بضربات جوية شنها حلف شمال الاطلسي في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس واصابت مجمعا في طرابلس كان يقيم فيه الزعيم الليبي معمر القذافي، حسب ما أفاد مسؤول حكومي في هذا البلد.

يأتي ذلك بعد ساعات من بث التلفزيون الليبي اول ظهور علني للزعيم الليبي منذ اسبوعين.

وفي الهجوم الذي شنه الحلف ضمن حربه على ليبيا، وقعت اربعة انفجارات متتالية في طرابلس العاصمة، بينما سمعت طائرات نفاثة وهي تحلق فوقها.

وسمعت الانفجارات في محيط باب العزيزية حيث مقر الزعيم الليبي معمر القذافي.

وكذلك اهتزت النوافذ في الفندق الذي ينزل فيه المراسلون الاجانب في العاصمة الليبية.

وشوهد عمودان من الدخان الابيض فوق المدينة بعيد دوي الانفجارات كما سمعت صفارات سيارات الاسعاف بالاضافة الى اصوات عيارات نارية متقطعة.

وكان التلفزيون الليبي بث في وقت سابق اليوم لقطات لاجتماع القذافي مع من قال إنهم "زعماء قبليون"، في فندق في طرابلس وقال معلق التلفزيون ان الاجتماع عقد الاربعاء.

ولم يظهر القذافي علنا منذ 30 نيسان/ابريل عندما قتلت ضربة جوية  لحلف الأطلسي استهدفت منزلا في العاصمة اصغر ابنائه وثلاثة من أحفاده.

من جهة اخرى، احتفل المعارضون الليبيون الخميس بدحر قوات القذافي عن مصراتة "ثالث كبرى المدن الليبية".

وسيطر المعارضون على مطار المدينة الواقعة في غرب البلاد الاربعاء بعد معارك طويلة وعنيفة، وكانت المدينة خاضعة لحصار قوات النظام منذ شهرين تقريبا.

وبحلول بعد ظهر الاربعاء كان المعارضون يفرضون سيطرة كاملة على المنطقة، ما ادى الى بدء احتفالات استمرت طوال الليل، كما اضرمت النيران في دبابات تركتها قوات القذافي عند هروبها.

وقال صلاح بادي الذي قاد الهجوم على المطار، ان المسلحين باتوا على بعد عشرة كلم فقط من زليطن في الغرب وانهم سيواصلون التقدم بعد الاستراحة من المعركة الاخيرة.

وتعتبر السيطرة على المطار انجازا مهما لان المدينة كانت شبه مقطوعة عن العالم والمرفأ فيها صلة الاتصال الوحيدة رغم تعرضه للقصف مرارا.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة