الجزائر ترفض تحميل الحكومة مسؤولية الاحداث الاخيرة

الجمعة ١٤ يناير ٢٠١١ - ٠٣:٣٤ بتوقيت غرينتش

لندن(العالم) 14/1/2011- اعتبر ممثل الرئيس الجزائري في اوروبا محمد مصدق يوسفي ان الاحتجاجات التي شهدتها الجزائر خلال الايام الماضية على خلفية الازمة المعيشية تعبر عن مطالبات مشروعة لكن المتسبب بهذه الازمة هي ليست السياسات الحكومية بل هناك المحتكرين ومتعاملين اقتصاديين معروفين وهم من تسبب باستفزاز الشباب وزيادة الاسعار . وقال يوسفي في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء الخميس : منذ بداية الاحداث اصدر الرئيس الجزائري تعليماته بضرورة عدم استخدام القوة في مواجهة الشباب لان الجزائر تعيش الان حصيلة تركة السنوات الماضية وان الشباب الجزائري الان ينفس عن مكبوباته بالانفجار الموجود .

لندن(العالم) 14/1/2011- اعتبر ممثل الرئيس الجزائري في اوروبا محمد مصدق يوسفي ان الاحتجاجات التي شهدتها الجزائر خلال الايام الماضية على خلفية الازمة المعيشية تعبر عن مطالبات مشروعة لكن المتسبب بهذه الازمة هي ليست السياسات الحكومية بل هناك المحتكرين ومتعاملين اقتصاديين معروفين وهم من تسبب باستفزاز الشباب وزيادة الاسعار .


وقال يوسفي في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء الخميس : منذ بداية الاحداث اصدر الرئيس الجزائري تعليماته بضرورة عدم استخدام القوة في مواجهة الشباب لان الجزائر تعيش الان حصيلة تركة السنوات الماضية وان الشباب الجزائري الان ينفس عن مكبوباته بالانفجار الموجود .


وتابع : لكن من الظلم التحدث بان الاجراءات الحكومية فشلت وان هناك اختلاسات لاموال الدولة بشكل كبير رغم اننا نقر بوجود الفساد .


وفي تصريح ممثال ابدى عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني الجزائري عبدالمالك قرين اسفه لما حدث في الجزائر لكنه انتقد ما اسماه التضخيم الاعلامي رافضا تشبيه ما يحدث في الجزائر بما يحدث في دول اخرى .


وردا على سؤال حول سقوط قتلى جراء المصادمات في الشارع قال قرين : نحن نأسف لما حدث في الشارع فالمطالب مشروعة لكننا نرفض طريقة التعبير عنها .


واعتبر ان الذي يحدث في الجزائر هو تنفيذ اجراءات اقتصادية حكومية كانت قد خططت لها في وقت سابق وهناك من اراد استغلال الشارع الجزائري لاحداث بلبلة لكن حكمة "الحكماء في الجزائر" حالت دون ذلك .

fz-13-23:37

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة