معارضون يتهمون بن علي بالفساد ويطالبونه بالتنحي

الجمعة ١٤ يناير ٢٠١١ - ١٠:٣٨ بتوقيت غرينتش

لندن(العالم)-14/01/2011- طالب سياسيون تونسيون معارضون الرئيس زين العابدين بن علي بالاستقالة ومغادرة الحكم، واكدوا ان الشعب لن ينخدع بوعوده الكاذبة حسب وصفهم، متهمين الرئيس وعائلته بالاثراء من اموال الشعب التونسي.وكان الرئيس التونسي قد وعد في خطاب تلفزيوني المواطنين بالتغيير وتوسيع الحرية والديمقراطية في البلاد، والتحقيقِ في الاحداث الاخيرة وتحديد مسؤوليات كل الاطراف، وتوسيع الحريات الاعلامية، مشيرا الى انه امر بخفض اسعار السلع.

لندن(العالم)-14/01/2011- طالب سياسيون تونسيون معارضون الرئيس زين العابدين بن علي بالاستقالة ومغادرة الحكم، واكدوا ان الشعب لن ينخدع بوعوده الكاذبة حسب وصفهم، متهمين الرئيس وعائلته بالاثراء من اموال الشعب التونسي.

 

وكان الرئيس التونسي قد وعد في خطاب تلفزيوني المواطنين بالتغيير وتوسيع الحرية والديمقراطية في البلاد، والتحقيقِ في الاحداث الاخيرة وتحديد مسؤوليات كل الاطراف، وتوسيع الحريات الاعلامية، مشيرا الى انه امر بخفض اسعار السلع.

 

وقال الناشط السياسي التونسي المعارض علي الزريبي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان خطاب بن علي الذي جاء متأخرا هو خدعة جديدة كما خدع الشعب في عام 1987 وانطلت على الشعب التونسي، لكنها لن تنطلي عليهم هذه المرة، حيث علم الشعب التونسي من خلال تجربة دامت 23 سنة حكم خلالها بن علي وعائلته وزوجته بحقيقة هؤلاء.

 

واضاف الزريبي: ان بن علي لم يترك للشعب اي مجال للتراجع وهو رافض لحكمه جملة وتفصيلا، حيث انتهكت منه الدماء وسلبت ثرواته، معتبرا انه يجب محاكمة بن علي اولا وزوجته واخوه.

 

واعتبر هذا المعارض التونسي ان على بن علي ان يستقيل، وهذا هو مطلب الشعب، مشيرا الى ان خطابه بالامس يعني نهايته، وقد اعلن الشعب من خلال خروجه اليوم انه لا حاجة له بالرئيس، والتغيير هو خروجه من الحكم ومن معه.

 

الى ذلك، قال عضو الحملة التونسية للدفاع عن الشعب شكري مجولي: لقد دأب الرئيس بن علي على الكذب على الشعب التونسي الذي بلغ من الوعي حدا بحيث لم يعد يصدق ما يقوله الرئيس، الذي جثم على صدورهم اكثر من 20 سنة ولم يحقق يوما وعدا من وعوده.

 

واضاف مجولي: لقد كثرت ثروته وثروة اهله واسرته، والشعب التونسي لم ينل الكرامة والحرية ولقمة العيش، بل نزع منه انسانيته.

 

واعتبر هذا الناشط السياسي التونسي المعارض ان هذا الرئيس لا يمكن ان يصدقه الشعب التونسي الذي يطالب فقط باستقالته ورحيله، وان يترك للوطنيين واحزابهم ان يشكلوا حكومة ائتلافية.

 

MKH-14-16:34

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة