الحريري: الاستقالة حق دستوري وتطور غير مسبوق

الجمعة ١٤ يناير ٢٠١١ - ٠١:٤٤ بتوقيت غرينتش

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري اليوم الجمعة، أن القرار الذي اتخذه الوزراء بالاستقالة من الحكومة حق دستوري, لكنه يشكل تطورا غير مسبوق بالحياة السياسية. وفي تصريح له عقب لقائه رئيس الجمهورية ميشال سليمان في قصر بعبدا اعتبر الحريري تعطيل جلسات مجلس الوزراء وتحديد جدول أعمال من طرف واحد غير قانوني, مضيفا أن قرار الاستقالة يشكل خروجا على اتفاق الدوحة. كما أشار الحريري أنه لن يخضع للضغوط في سبيل التخلي عن صلاحياته الدستورية, مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيشارك في الاستشارات النيابية لتشكيل حكومة جديدة تسعى الى تغليب منطق العقل على الاح

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري اليوم الجمعة، أن القرار الذي اتخذه الوزراء بالاستقالة من الحكومة حق دستوري, لكنه يشكل تطورا غير مسبوق بالحياة السياسية.

 

وفي تصريح له عقب لقائه رئيس الجمهورية ميشال سليمان في قصر بعبدا اعتبر الحريري تعطيل جلسات مجلس الوزراء وتحديد جدول أعمال من طرف واحد غير قانوني, مضيفا أن قرار الاستقالة يشكل خروجا على اتفاق الدوحة.

 

كما أشار الحريري أنه لن يخضع للضغوط في سبيل التخلي عن صلاحياته الدستورية, مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيشارك في الاستشارات النيابية لتشكيل حكومة جديدة تسعى الى تغليب منطق العقل على الاحتقان.

 

وعاد رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري في وقت سابق الجمعة إلى لبنان بعد يومين من سقوط حكومته.

 

وعاد الحريري والوفد المرافق إلى بيروت قادما من أنقرة حيث إلتقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

 

وفور عودته، استقبل الحريري في منزله في وسط بيروت امير موناكو البير الثاني الموجود في لبنان في زيارة رسمية، واقام مأدبة غداء على شرفه والوفد المرافق، بحسب ما ذكر البيان.

 

وقال اردوغان في كلمة القاها بعد مغادرة الحريري امام مسؤولي حزبه ونقلتها وكالة انباء الاناضول، ان تركيا "تلعب دورا فعالا" للتوصل الى تسوية سلمية للازمة الحكومية في لبنان.

 

وقال "لا يمكن ان نقبل بانزلاق لبنان من جديد الى اضطراب سياسي".

 

واضاف "على كل الاطراف ان تتحرك بمسوؤلية كبيرة وان تضع مصالح لبنان فوق كل اعتبار".

 

وكان الحريري غادر بيروت يوم الجمعة الماضي الى نيويورك حيث عقد لقاءات شملت الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز والرئيس الاميركي باراك اوباما والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي عاد والتقاه الخميس في باريس.

 

وسقطت حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها الحريري في الوقت ذاته الذي كان يلتقي فيه اوباما في واشنطن، نتيجة استقالة اكثر من ثلثها، على خلفية النزاع حول المحكمة الدولية المكلفة التحقيق في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة