بن علي يغادر تونس والغنوشي يتولى رئاستها

الجمعة ١٤ يناير ٢٠١١ - ٠٢:١٩ بتوقيت غرينتش

غادر الرئيس التونسي زين العابدين بن علي البلاد اثر الاحتجاجات المتواصلة ضد البطالة والاوضاع المعيشية الصعبة والفساد الاداري، فيما اعلن رئيس الوزراء محمد الغنوشي انه بدأ تولي مهام رئيس الجمهورية.وقال الغنوشي انه سيتولى مهام الرئاسة مؤقتا بعد أن تعذر على الرئيس زين العابدين بن علي مزاولة السلطة في البلاد.وكان بن علي قد أقال الحکومة وقرر اجراء انتخابات تشريعية مبکرة خلال ستة أشهر وفي وقت سابق تحدث وزير الخارجية التونسي كمال مرجان عن امكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية تخرج البلاد من الازمة الحالية.

غادر الرئيس التونسي زين العابدين بن علي البلاد اثر الاحتجاجات المتواصلة ضد البطالة والاوضاع المعيشية الصعبة والفساد الاداري، فيما اعلن رئيس الوزراء محمد الغنوشي انه بدأ تولي مهام رئيس الجمهورية.

 

وقال الغنوشي انه سيتولى مهام الرئاسة مؤقتا بعد أن تعذر على الرئيس زين العابدين بن علي مزاولة السلطة في البلاد.

 

وكان بن علي قد أقال الحکومة وقرر اجراء انتخابات تشريعية مبکرة خلال ستة أشهر وفي وقت سابق تحدث وزير الخارجية التونسي كمال مرجان عن امكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية تخرج البلاد من الازمة الحالية.

 

في غضون ذلك تحدثت انباء عن اعتقال الأمن التونسي لافراد من أسرة الطرابلسي ( أصهار الرئيس بن علي) قبيل مغادرتهم مطار تونس.

 

وأعلنت السلطات التونسية قبل ذلك حالة الطوارئ في كل البلاد، وأعطت الأوامر للجيش بإطلاق النار على اي مشتبه به يرفض الانصياع للأوامر، كما فرضت حظرا للتجوال يوميا من السادسة مساء الى السادسة صباحا.

 

من جهة اخرى أغلقت السلطات المجال الجوي ومنعت تجمع اكثر من ثلاثة اشخاص، فيما تشهد العاصمة تونس صدامات عنيفة بين الشرطة والمحتجين.

 

وقد أطلق رجال الامن القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا أمام وزارة الداخلية وسط العاصمة.

 

ووقعت الصدامات بعد تظاهرة عشرات الآلاف اليوم، ومطالبتهم برحيل الرئيس ومحاکمته.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة