دراسة طبية تحذر من الجلوس طويلا أمام الحاسوب

الجمعة ١٤ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٤٧ بتوقيت غرينتش

حذرت دراسة طبية تشيكية حديثة من أن الجلوس الطويل أمام التلفزيون أوالكومبيوتر يضر بعضلات الظهر مشيرة إلى أن العضلات تضعف لذلك ويحدث الألم في الجزء السفلي من العمود الفقري نتيجة لتراخيها.وقالت الدراسة التي أعدها المعهد الصحي في العاصمة التشيكية براغ إنه في حال عدم القيام بنشاطات لمدة 8 أسابيع فإن الظهر لا يعود إلى وضعه الصحي العادي إلا بعد أكثر من نصف عام منبهة إلى أن التدليك لا يكفي لإزالة آلام الظهر.ولفتت الدراسة النظر الى معاناة العديد من الناس من الآلام الناجمة عن التهاب مفاصل العظام أو حدوث إلإشكالات في الغضاريف أو شد العضلات أو تأكل بالفقرات.

حذرت دراسة طبية تشيكية حديثة من أن الجلوس الطويل أمام التلفزيون أوالكومبيوتر يضر بعضلات الظهر مشيرة إلى أن العضلات تضعف لذلك ويحدث الألم في الجزء السفلي من العمود الفقري نتيجة لتراخيها.

 

وقالت الدراسة التي أعدها المعهد الصحي في العاصمة التشيكية براغ إنه في حال عدم القيام بنشاطات لمدة 8 أسابيع فإن الظهر لا يعود إلى وضعه الصحي العادي إلا بعد أكثر من نصف عام منبهة إلى أن التدليك لا يكفي لإزالة آلام الظهر.

 

ولفتت الدراسة النظر الى معاناة العديد من الناس من الآلام الناجمة عن التهاب مفاصل العظام أو حدوث إلإشكالات في الغضاريف أو شد العضلات أو تأكل بالفقرات.

 

ودعت الدراسة إلى تجنب حدوث آلام في الظهر ولاسيما لدى النساء وذلك بعدم استخدامهن الكعب العالي واللجوء إليه في الحالات الاستثنائية فقط مع مراعاة عدم إثقال الظهر أثناء حمل الأشياء الثقيلة مشيرة الى ضرورة حمل الأشياء بالوضع الأقرب إلى الجسم وعدم دوران الظهر خلال ذلك.

 

واقترحت الدراسة أيضا أثناء عمليات الشراء بوضع المواد في سلتين متساويتين من ناحية الوزن باعتبار أن ذلك لا يثقل جزءا من الظهر الأمر الذي ينطبق أيضا على الحقائب المدرسية والحقائب النسائية.

 

وأشارت الدراسة إلى ضرورة القيام ببعض تمارين التحمية قبل ممارسة التدريبات الرياضية حتى أن كان الأمر يتعلق بركب الدراجة الهوائية لوقت قصير وتكرار ذلك بعد الانتهاء من التدريب.

 

كما نصحت الدراسة لدى حدوث ألام الظهر بعدم اخذ حمام ساخن أو الخضوع لتدليك مشيرة إلى أن الأمر نفسه ينطبق لدى الشعور بألم في الرقبة أما الآلام فتعالج عن طريق استخدام الأدوية التي تحتوي على باراسيتامول أو ايبوبروفين أو ديسكلوفيناك.

 

وأشارت الدراسة إلى أن هذه المواد توجد أيضا في المراهم الخاصة بعلاج الآلام في الجهاز الحركي للجسم كما يمكن استخدامها حين الشعور بالألم في أجزاء أخرى من العمود الفقري أو أثناء حدوث إشكالات في الركبة أما في حال الشعور بأن الظهر لا يؤلم وإنما متجمد فيفضل استخدام الأدوية.

 

وحذرت الدراسة محبي رياضة الدراجات الهوائية من أن هذه الرياضة أحادية الجانب تثقل الجزء السفلي من الجسم في حين لا تنشط عضلات الظهر والبطن ولهذا فمن الضروري التفكير بالرياضة التي تثقل الجسم كله أو القيام بنشاطات تكميلية أخرى كالسباحة.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة