البشير: ظلم الشمال للجنوب كذبة

الجمعة ١٤ يناير ٢٠١١ - ٠٥:١٠ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة ان الادعاء بان الشمال قد ظلم الجنوب كذبة اراد بها الاعداء خلق الشقاق بين الشطرين، وان مالحق بالجنوب هو ظلامات تاريخية انتجتها سياسة المستعمر.وخلال خطاب له في الخرطوم اكد البشير تمسكه بتطبيق الشريعية الاسلامية حدا وتعزيرا، مضيفا الا مجال للعلمانية والدولة المدنية في السودان.

قال الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة ان الادعاء بان الشمال قد ظلم الجنوب كذبة اراد بها الاعداء خلق الشقاق بين الشطرين، وان مالحق بالجنوب هو ظلامات تاريخية انتجتها سياسة المستعمر.

 

وخلال خطاب له في الخرطوم اكد البشير تمسكه بتطبيق الشريعية الاسلامية حدا وتعزيرا، مضيفا الا مجال للعلمانية والدولة المدنية في السودان.

 

وأعلن البشير خلال افتتاحه مسجد العارف بالله إدريس بن أرباب بالخرطوم إن الحق أعطى للجنوبيين أما أن يتحدوا مع الشمال السوداني أو ينفصلوا عنه ، منوها إلى أن الظلم الذى يتحدث عنه البعض هو ظلم تاريخى لأن الحرب فى الجنوب بدأت عام 1955 فيما حصل السودان على استقلاله عام 1956.

 

وأشار إلى أن الجنوب إنفصل فعليا وعمليا عندما وضع الإنجليز قانون المناطق المقفولة بحجة أن هناك دينا مختلفا وثقافة مختلفة ولغة مختلفة عن الشمال .

 

وأضاف البشير أن الحرب استمرت بعد ذلك من أجل الوحدة لكنها كانت مكلفة وكان من الضرورى إعطاء الفرصة للجنوبيين أما بالاتحاد أو الإنفصال وقال إن المستهدف ليس فصل الجنوب وإنما الإسلام فى السودان. .

 

وكان الرئيس السوداني قد أكد خلال الشهر الماضي اثناء جولة له في مدينة "القضارف" شرق السودان أن الشريعة الإسلامية ستصبح "المصدر الرئيسي" للدستور السوداني إذا اختار الجنوبيون الإنفصال عن الشمال.

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة