الحصار لن يكسر ارادة الشعب الفلسطيني في الصمود والمقاومة

السبت ١٥ يناير ٢٠١١ - ٠٧:١٧ بتوقيت غرينتش

بيروت (العالم): 15/01/2011- اكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة حمزة البشتاوي بان الحصار لن يكسر ارادة الشعب الفلسطيني الذي ينتج باستمرار وسائل صموده ومقاومته في مواجهة العدوان الاسرائيلي. وقال البشتاوي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الجمعة: ان الحصار الظالم والجائر الذي يرتكبه الكيان الصهيوني وبعض الانظمة التي تماهت سياستها مع سياسة هذا الكيان، لن يكسر ارادة الشعب الفلسطيني. واضاف عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة: ان الحصار له تجلياته على صعيد الازمة الصحية والاقتصادية ولكن هذا الشعب الذي قدم الشه

بيروت (العالم): 15/01/2011- اكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة حمزة البشتاوي بان الحصار لن يكسر ارادة الشعب الفلسطيني الذي ينتج باستمرار وسائل صموده ومقاومته في مواجهة العدوان الاسرائيلي.


وقال البشتاوي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الجمعة: ان الحصار الظالم والجائر الذي يرتكبه الكيان الصهيوني وبعض الانظمة التي تماهت سياستها مع سياسة هذا الكيان، لن يكسر ارادة الشعب الفلسطيني.


واضاف عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة: ان الحصار له تجلياته على صعيد الازمة الصحية والاقتصادية ولكن هذا الشعب الذي قدم الشهيد تلو الشهيد كسر اهداف الحرب العدوانية وان كسر الحصار هدف استراتيجي لكل اطياف وشرائح الشعب الفلسطيني.


وتابع البشتاوي: ان الحصار مستمر منذ سنوات ويزداد الخناق على الشعب الفلسطيني ولكن القضية عادت من جديد في سماء احرار العالم، وراينا متضامنين من اسيا وارووبا واحرار العالم يتجهون الى غزة ويدينون الكيان الصهيوني الدموي.


وقال: راينا كيف ان غزة بصمودها تستطيع ان تكسر الحصار وراينا كيف ان الشعب الفلسطيني ينتج وسائل استمرار صموده ومقاومته اي انه يبدع انتاج وساظل المقاومة والصمود في مواجهة العدوان.


واشار الى فشل العدوان الاسرائيلي في انهاء مقاومة الشعب الفلسطيني في غزة، وقال: ان المقاومة فعل مستمر وليست في اطار اي تهدئة مع الكيان الصهيوني الذي يستمر في عمليات الهدم والقتل اليومي على ارض فلسطين ولكن اتفقت قوى المقاومة في فلسطين في ظل تصعيد لغة العدوان من قبل هذا الكيان، على تشكيل غرفة عمليات مشتركة تدير المعركة وفق اجندة وتكتيكات المقاومة.


واشار الى ان "الكيان الصهيوني بقيادته الامنية والسياسية يعتبر الانقسام الفلسطيني الفلسطيني مصلحة صهيونية عليا" وقال: ان الكيان الصهيوني ومن خلال ارتباطه بالمشروع الاميركي، وفي ظل عجز الالة العسكرية عن تحقيق اي من اهداف مشروع الهيمنة والسيطرة التي تستهدف المنطقة، اختار موضوع سلاح الفتنة ويحاول ان يجزئ الاوطان والبلاد العربية والاسلامية بالفتن ويحدث فيها انقسامات جادة.

انتهى // jm-15-00:07

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة