الاسد يلتقي جنبلاط ويبحث مع تطورات المنطقة

السبت ١٥ يناير ٢٠١١ - ٠٨:٤١ بتوقيت غرينتش

التقى الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط في دمشق وبحث معه اخر التطورات السياسية في المنطقة.وقال بيان رئاسي ان "اللقاء تناول اخر المستجدات على الساحة اللبنانية والوضع في المنطقة، واهمية الوعي لمخاطر التدخل الخارجي"، مؤكدا على ان "تكون القرارات والحلول بايدي ابناء المنطقة ومنطلقة من مصالحها".وتوقعت مصادر ان يحسم جنبلاط بعد اللقاء موقفه فيما يتعلق بالتصويت الى جانب المعارضة في الاستشارات النيابية المقبلة حول تشكيل الحكومة اللبنانية.

التقى الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط في دمشق وبحث معه اخر التطورات السياسية في المنطقة.

 

وقال بيان رئاسي ان "اللقاء تناول اخر المستجدات على الساحة اللبنانية والوضع في المنطقة، واهمية الوعي لمخاطر التدخل الخارجي"، مؤكدا على ان "تكون القرارات والحلول بايدي ابناء المنطقة ومنطلقة من مصالحها".

 

وتوقعت مصادر ان يحسم جنبلاط بعد اللقاء موقفه فيما يتعلق بالتصويت الى جانب المعارضة في الاستشارات النيابية المقبلة حول تشكيل الحكومة اللبنانية.

 

وكان الرئيس الاسد بحث مع النائب جنبلاط في تشرين الاول/ اكتوبر الماضي الجهود المبذولة لحل المشكلات التي تهدد امن لبنان واستقراره.

 

وقد التقى جنبلاط مساء الجمعة معاون نائب الرئيس السورى اللواء محمد ناصيف ضمن المشاورات التى يجريها جنبلاط للتوافق على تسمية رئيس الحكومة اللبنانية القادم.

 

وتاتي زيارة جنبلاط الى دمشق عشية بدء الرئيس اللبناني ميشال سليمان يوم الاثنين الماضي استشارات نيابية لتسمية رئيس حكومة جديد بعد سقوط حكومة الوحدة الوطنية التي يراسها سعد الحريري، اثر استقالة احد عشر وزيرا من المعارضة يوم الاربعاء.

 

وكانت تقارير اعلامية اشارت الى ان الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز اتصل بالرئيس الاسد يوم الاثنين الماضي وابلغه ان المملكة بذلت كل جهد ممكن للتوصل الى مخارج للازمة اللبنانية الراهنة، و"لكن هناك ظروف ومحطات لم يكن متاحا تجاوزها"، مؤكدا له ان هذا الامر لن يؤثر على العلاقة الثنائية بين سورية والسعودية.

 

وكان النائبان اللبنانيان علي حسن خليل والحاج حسين الخليل التقيا الرئيس الاسد وتبلغا منه ما ال اليه المسعى السوري، السعودي، وعادا الى بيروت حيث عقدت مشاورت مكثفة بين قيادات المعارضة، كان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله محورها، وذلك بحسب تقارير اعلامية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة