عودة الجدل حول سفينة إسرائيلية في تونس

عودة الجدل حول سفينة إسرائيلية في تونس
الأحد ٠٥ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٨:١٧ بتوقيت غرينتش

عاد الجدل حول احتمال دخول سفينة إسرائيلية إلى ميناء رادس، شمال العاصمة تونس، بعد أن كانت السلطات نفت هذه المعلومة حال انتشارها منذ أيام.

العالم - تونس 

ونفى ديوان البحرية التجارية والموانئ، في بيان نشره يوم الأربعاء الماضي، ما تمّ تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي حول قدوم سفينة إسرائيلية إلى ميناء رادس، اليوم السبت.

وأوضح الديوان أنّ السفينة المعنيّة هي سفينة حاملة للراية التركيّة ستصل إلى المياه الإقليمية التونسيّة، في 8 أغسطس/آب، اسمها "كورينليوس"، للمجهز التركي "آركاس"، عمل في خط بحري منتظم في الحوض الغربي للبحر المتوسط يربط بين رادس ــ فلانسيا ــ طنجة ــ الجازيراس - رادس، وذلك منذ حوالي 3 سنوات تقريباً.

غير أن الجديد هو عودة الجدل حول هذه السفينة، إذ نشر "الاتحاد العام التونسي للشغل"، مساء أمس الجمعة، تغريدة على "تويتر"، مؤكداً وصول السفينة، ومشيراً إلى أن المعطيات التي قدّمها ديوان البحرية معطيات مغلوطة، مجدّداً تأكيده على أن السفينة صهيونية وتحمل اسم "زيم".

نقابات عمال فلسطين تناشد الاتحاد العام التونسي للشغل، بمنع سفينة شحن تابعة لشركة "آركاس" التركية، ومكلّفة من قبل الشركة الإسرائيلية للملاحة "زيم"، من الرسو في ميناء "رادس" التونسي غداً السبت.

وطالبت نقابات "عمّال فلسطين" و"اتحاد عمّال فلسطين" والنقابات المستقلة، في رسالة لـ"الاتحاد العام التونسي للشغل"، بالتحرك العاجل لمنع رسوّ سفينة شحن أو منعها من إفراغ حمولتها، تابعة لشركة "آركاس" التركية، إذ أنها مكلّفة لصالح الشركة الإسرائيلية "زيم"، والتي سترسو في ميناء رادس في تونس، يوم السبت.

وذكّرت الرسالة بأن شركة "زيم" منذ تأسيسها عام 1945 قامت بنقل المستعمرين الصهاينة من حول العالم إلى فلسطين المحتلة، لتساهم بشكل مباشر في دعم وتسهيل عملية تهجير الفلسطينيين من أراضيهم وإحلال المستعمرين الصهاينة مكانهم. كما لعبت هذه الشركة دوراً هاماً في نقل السلاح والعتاد إلى جيش الاحتلال ليستخدمها في حروبه ومجازره ضد شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية الشقيقة.

وعبرت النقابات الفلسطينية عن أملها في أن يضغط اتحاد الشغل، الذي يتبنى حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)، من أجل وقف جميع التعاملات المباشرة وغير المباشرة مع شركة الملاحة الإسرائيلية "زيم"، بغض النظر عن الأعلام التي ترفعها السفن التابعة لها.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة