المالكي يؤكد على التعاون المشترك بين دمشق وبغداد

السبت ١٥ يناير ٢٠١١ - ١٢:١٣ بتوقيت غرينتش

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم السبت، انه ناقش مع نظيره السوري محمد ناجي عطري الذي يزور بغداد، سبل تفعيل عمل المجلس الاستراتيجي المشترك البلدين، فيما أكد عطري من جانبه وجود خطط لحماية الحدود بين البلدين. وأكد المالكي في مؤتمر صحافي مع نظيره السوري اهمية زيارة عطري للعراق، ورغبة البلدين في التعاون المشترك في جميع المجالات السياسية والاقتصادية. وأضاف: إن مباحثات الجانبين تناولت ايضا امكانية مساعدة العراقيين الراغبين بزيارة سوريا من خلال حصولهم على التأشيرات من نقاط الحدود أو المطارات وليس عبر السفارات. وتابع ال

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم السبت، انه ناقش مع نظيره السوري محمد ناجي عطري الذي يزور بغداد، سبل تفعيل عمل المجلس الاستراتيجي المشترك البلدين، فيما أكد عطري من جانبه وجود خطط لحماية الحدود بين البلدين.

 

وأكد المالكي في مؤتمر صحافي مع نظيره السوري اهمية زيارة عطري للعراق، ورغبة البلدين في التعاون المشترك في جميع المجالات السياسية والاقتصادية.

 

وأضاف: إن مباحثات الجانبين تناولت ايضا امكانية مساعدة العراقيين الراغبين بزيارة سوريا من خلال حصولهم على التأشيرات من نقاط الحدود أو المطارات وليس عبر السفارات.

 

وتابع المالكي إنه تمت مناقشة تفعيل مشروع مد خط للسكك الحديد لنقل البضائع بين العراق وسوريا لتوسيع عملية التجارة البينية بين البلدين، لافتا إلى أنه سيتم إصلاح خط أنابيب النفط المار عبر الاراضي السورية خلال أقل من سنة، لتامين نحو 100 ألف برميل يوميا من النفط الخام.

 

وطبقا لرئيس الوزراء العراقي فقد شملت المباحثات كذلك الاستعدادات لعقد القمة العربية في بغداد موضحا ان الجانب العراقي ابدى رغبته الشديدة بحضور الرئيس بشار الاسد ممثلا عن بلاده في القمة.

 

من جانبه، قال العطري "اننا نعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية المشتركة وربط الشبكة الكهربائية والشبكة النفطية بين العراق وسوريا وزيادة التعاون والتبادل التجاري".

 

وبين العطري ان هناك رغبة من قبل القيادتين والشعبين لتفعيل العلاقات الثنائية وتطويرها لافتا الى ان اللجنة العليا المشتركة ستعقد اجتماعها القادم في بغداد.

 

وكان رئيس الوزراء السوري وصل إلى بغداد في وقت سابق من السبت في زيارة رسمية تستمر يوما واحدا.

 

وكان المالكي زار، منتصف تشرين الأول/ اكتوبر الماضي، دمشق في محاولة لطي صفحة الخلافات بين البلدين والتي جاءت على خلفية اتهام بغداد لدمشق بالتدخل في شؤون العراق.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة