صحفيون فلسطينيون ينظمون وقفة تضامنية مع زملائهم المعتقلين

صحفيون فلسطينيون ينظمون وقفة تضامنية مع زملائهم المعتقلين
الأحد ٠٥ أغسطس ٢٠١٨ - ٠١:١٢ بتوقيت غرينتش

نظمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام حاجز عوفر العسكري الااحتلال الإسرائيلي غربي مدينة رام الله، تضامنا مع الصحفيين المعتقلين لدى السلطات الإسرائيلية وفي مقدمتهم الصحفيين الأربعة علاء الريماوي، ومحمد علوان، وقتيبة حمدان، وحسني أنجاص، الذين اعتقلوا قبل أسبوع بعد مداهمة منازلهم في رام الله.

العالم - فلسطين

وقال عضو الامانة العامة لنقابة الصحفيين، عمر نزال، في كلمة أمام المتضامنين، إن "الوقفة تأتي رسالة إلى الصحفيين الأسرى بأن النقابة تقف إلى جانبهم، وتبذل كل ما في وسعها من أجل الإفراج السريع عنهم" وفقا لسبوتنيك.

وأضاف نزال أن الصحفيين "سيواصلون تأدية رسالتهم المهنية والوطنية مهما كلف ذلك من أثمان وتضحيات، إضافة إلى مواصلة رصد وتغطية جرائم الاحتلال"، داعيا المؤسسات الدولية إلى تنفيذ قراراتها المتعلقة بحماية الصحفيين وحقوقهم، خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2222 القاضي بتوفير الحماية الميدانية للصحفيين الفلسطينيين.

من جانبه، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، في كلمة، إن "الاحتلال باعتقاله للصحفيين يريد تكميم الأفواه ومنعهم من نقل حقيقة ما يجري على الأرض الفلسطينية من جرائم وانتهاكات مستمرة".

ورفع الصحفيون المحتجون أعلاما فلسطينية على بوابة الحاجز العسكري وطالبوا "إسرائيل" بالإفراج عن زملائهم من سجونها.

وشارك في الوقفة ممثلون عن النقابة، وعدد من الصحفيين، وأهالي الأسرى.

وكانت محكمة عوفر العسكرية قررت، الخميس الماضي، تمديد اعتقال الصحفيين الأربعة سبعة أيام بدعوى استكمال التحقيق معهم بتهمة العمل مع قناة القدس الفضائية.

ويخوض الأسير الصحفي الريماوي منذ اعتقاله إضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لاعتقاله.

يشار إلى أن الجيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقل خلال الأسبوع الماضي خمسة صحفيين من مناطق متفرقة في الضفة الغربية، فيما يبلغ عدد الصحفيين في السجون الإسرائيلية عشرين صحفيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة