اتفاقية الخرطوم تقلب صفحة جديدة بين الخصمين بجنوب السودان+فيديو

الإثنين ٠٦ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٧:٢٦ بتوقيت غرينتش

الخرطوم (العالم) 2018.08.06 – وقعت أطراف النزاع في دولة جنوب السودان الوثيقة النهائية لاتفاق السلم.. ونص الاتفاق على تقاسم السلطة وتشكيل قوة عسكرية وأمنية تجمع عليها كل الأطراف.

العالم افريقيا

وتم توقيع الاتفاق في العاصمة السودانية الخرطوم بدعم من دول الإيغاد والترويكا.. حيث أكد رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت التزامه التام بالاتفاق وذلك من اجل سلام دائم في دولة جنوب السودان.

وبعد مضي أكثر من شهر والفصائل المتنازعة من دولة جنوب السودان في تداول مستمر بالعاصمة السودانية الخرطوم تم التوصل إلى إتفاق نهائي يفضي لسلام دائم في هذه الدولة الوليدة.

وشهدت العاصمة السودانية حضوراً كبيراً لتوقيع هذا الاتفاق، من غالبية الجنوبيين الموجودين بالخرطوم، وعدد من رؤساء دول الإيقاد والترويكا، وممثل الامم المتحدة والترويكا، الذين كانوا شهوداً على هذا الاتفاق النهائي لدولة جنوب السودان.

وكان لحضور الرئيس الأوغندي دلالاته القوية باعتبار أن أوغندا تمسك بالعديد من ملفات ومفاصل دولة الجنوب، لذا حرص على الحضور أولاً ليضمن القضاء على جيش الرب الأوغندي المعارض والموجود على الأراضي الجنوبية، وثانياً لفتح منافذ تجارية بين أوغندا وجنوب السودان.

فنظرات التفاؤل من قبل الحضور والابتسامات التي غلبت طابعهم، بل حتى المصافحة بين الغريمين رئيس جنوب السودان وزعيم المعارضة توحي بإرادة وتصميم قويين لطي صفحة الماضي وتقاسم السلطة فيما بينهما.

وحتى الفصائل المعارضة التي كانت رافضة لهذا الاتفاق وقعت وأكدت تنازلها من بعض نقاط الاتفاق حرصا على السلام.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة