اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري و"داعش" في بادية السويداء + فيديو

الإثنين ٠٦ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٩:٣٧ بتوقيت غرينتش

السويداء (العالم) 2018.08.06 – أكد المرصد السوري المعارض، اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش وجماعة داعش الوهابية على محاور في باديتي السويداء الشرقية والشمالية الشرقية.. وأضاف أن الاشتباكات متواصلة في تلك المنطقة وسط تقدم للجيش السوري، واوضح أن هذه التطورات تشير إلى بداية عملية عسكرية واسعة لقضم مناطق داعش وإنهاء تواجدها في المنطقة.. مشيرا إلى استقدام الجيش لتعزيزات ضخمة إلى المنطقة.

العالمسوريا

وجهة الجيش السوري هذه المرة هي بادية السويداء.. حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وجماعة داعش الوهابية على المحاور الشرقية والشمالية الشرقية في البادية، وسط تقدم لقوات الدولة السورية، مترافقة مع تعزيزات عسكرية واسعة للجيش لإنهاء التواجد الإرهابي في المنطقة ككل.

وقال مصدر عسكري إن عناصر الفرق الأولى والعاشرة والخامسة عشرة من الجيش تقدمت من عدة محاور في بادية السويداء باتجاه منطقة الكراع شرق قرى الرضيمة الشرقية وعراجة ودوما شمال شرق محافظة السويداء، وباتجاه منطقة الدياثة عبر محور الشريحي والشبكي، تحت غطاء جوي ومدفعي.

وثبت الجيش السوري مواقعه في عدد من التلال الحاكمة في بادية السويداء وأبرزها تل الرزين ومنطقة غبشة، وأشرف ناريا على مغر ملحة وهي منطقة وعرة شرقي قرية الرضيمة، وسط فرار العديد من إرهابيي داعش الوهابية باتجاه المناطق الوعرة.

وكثف الجيش ضرباته على مناطق الإرهابيين واستهدف تل سنيم وبرك الطمثونة وسطح نملة.

وجاءت الاشتباكات كإعلان وأد للمفاوضات التي قادتها روسيا من أجل الإفراج عن 36 مدنياً بين نساء وأطفال من السويداء خطفتهم داعش الوهابية في هجومها على قرى المحافظة أواخر الشهر الماضي وأدت إلى مئات الشهداء والجرحى.

وأتى اليقين بفشل المفاوضات بعد إعدام الإرهابيين لأحد المختطفين وهو الشهيد مهند ذوقان أبو عمار الذي اختطف مع والدته من قرية الشبكي.

من جانبها أبدت ما تسمى بقوات سوريا الديمقراطية استعدادها التام لأي عملية تبادل مع عناصر داعش المعتقلين لديها مقابل أهالي السويداء المختطفين لدى الجماعة الإرهابية.. وكانت قد أعلنت استعدادها للمشاركة بعملية تطهير منطقة بادية السويداء.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة