کارتر ومسؤولو الانتخابات يصفون استفتاء السودان بالناجح

السبت ١٥ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٣٣ بتوقيت غرينتش

أغلقت مراکز الاقتراع في جنوب السودان أبوابها اليوم السبت بعد اسبوع کامل من التصويت.وقال الرئيس الامريکي الاسبق جيمي کارتر الذي يقود بعثة لمراقبة الاستفتاء إن نسبة الاقبال قد تصل إلى نحو 90 في المئة وإن معظم الناخبين بدا أنهم يفضلون الانفصال عن الشمال.وتولى أفراد طواقم التصويت المتعبون أمر آخر دفعات الناخبين في جوبا عاصمة الجنوب في آخر أيام التصويت الذي استمر أسبوعا.

أغلقت مراکز الاقتراع في جنوب السودان أبوابها اليوم السبت بعد اسبوع کامل من التصويت.

وقال الرئيس الامريکي الاسبق جيمي کارتر الذي يقود بعثة لمراقبة الاستفتاء إن نسبة الاقبال قد تصل إلى نحو 90 في المئة وإن معظم الناخبين بدا أنهم يفضلون الانفصال عن الشمال.

وتولى أفراد طواقم التصويت المتعبون أمر آخر دفعات الناخبين في جوبا عاصمة الجنوب في آخر أيام التصويت الذي استمر أسبوعا. وشوهد بعض المسؤولين المنهکين وهم نائمون في أکشاکهم التي علاها التراب.

ومن المقرر اعلان النتائج النهائية قبل 15 فبراير/ شباط لکنها قد تعلن في بداية الشهر القادم.

وقال کارتر الذي يرأس واحدة من کبرى بعثات المراقبة للصحفيين في الخرطوم إن عددا قليلا من مراکز التصويت أبلغت أن نسبة الاقبال عليها بلغت 100 في المئة وإنها تعد النتائج. وأوضح ان الاستفتاء لبى على الارجح المعايير الدولية.

وقال لاحظنا عملية منظمة للغاية في کل من الشمال والجنوب. حماس کاف في الشمال وحماس هائل واثارة في الجنوب. الاقبال کان کبيرا للغاية. متوسط الاقبال يصل تقريبا إلى 90 في المئة على الارجح في الجنوب وحوالي 50 في المئة في لشمال.

وقال مسؤولو الاستفتاء ان عملية الاقتراع جرت في جو هادئ.

وقال محمد ابراهيم خليل رئيس مفوضية استفتاء جنوب السودان کانت عملية منظمة للغاية وسلمية ومتحضرة تماما في واقع الامر شاهدت عددا من الانتخابات في هذا البلد واعتقد ان هذه کانت الاکثر سلما والاکثر تنظيما والاکثر هدوءا. واعتقد ان هذا انجاز کبير في الواقع.

ويجب أن يدلي نسبة 60 في المئة على الاقل من الناخبين المسجلين بأصواتهم حتى يکون الاستفتاء ملزما وقالت مفوضية الاستفتاء إن هذه النسبة تحققت بعد أربعة أيام فقط من بدء التصويت.

وقلل کارتر من أهمية تهديدات بخروج احتجاجات حاشدة في الشمال بعد الاستفتاء.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة