بماذا وصف الاعلامي البحريني تاييد بلاده لموقف الرياض ضد كندا؟

بماذا وصف الاعلامي البحريني تاييد بلاده لموقف الرياض ضد كندا؟
الإثنين ٠٦ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٤٠ بتوقيت غرينتش

وصف الإعلامي البحريني حسين يوسف بيان خارجية حكومة البحرين بتأييد الاجراءات السعودية ضد كندا بـ “العار الذي يلحق حكومة التعيين التي تحارب مطالب الاصلاح”.

العالم -البحرين

وقال يوسف أن حكومة ⁧‫البحرين قامت‬⁩ خلال السنوات الماضية بسجن وتعذيب نشطاء حقوق الانسان والصحفيين والمعارضين وسحب جنسياتهم لتمسكهم بحقوقهم، وموقفها السياسي اليوم يُعد تعبيراً عن استمرارها في هذا النهج المظلم.

وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه في تويتر، تابع “اعتبار حكومة ‫البحرين‬⁩ إدانة انتهاكات حقوق الانسان شكلاً من التدخل في الشؤون السيادية يعبر عن قصور في فهم ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الانسان واتفاقية فيينا (1961) للعلاقات الدبلوماسية”.

هذا واعتبر الإعلامي حسين يوسف أن مطالب كندا بالإفراج عن النشطاء واحترام حقوقهم الإنسانية التزامًا يستحق الثناء والشكر.

وأضاف “لقد صنفت ‫السعودية‬⁩ نفسها في خانة المتعدين على نشطاء حقوق الانسان وتقوم حكومة بلادي ‫البحرين‬⁩ بتبعية عمياء للانتصار لهذا التصنيف السيئ كونها متهمة دوليا كدولة مارقة على الشرعة الدولية لحقوق الانسان وصاحبة سجل سيئ في هذا المجال”.

وكانت حكومة البحرين قد أعلنت تأييدها التام لما قامت به السعودية من إجراءات ردًا على ما صدر عن وزيرة الخارجية الكندية والسفارة الكندية في الرياض.

وقالت حكومة البحرين في بيان إن موقف كندا مؤسف وتدخلها مرفوض جملة وتفصيلا في الشؤون الداخلية السعودية استنادًا إلى معلومات غير صحيحة تتنافى تماما مع الحقيقة والواقع، وفق البيان.

وكانت السعودية قد أعلنت عن استدعاء سفيرها في كندا للتشاور واعتبرت السفير الكندي في الرياض شخصاً غير مرغوب فيه وطالبته بمغادرة البلاد خلال 24 ساعة القادمة كما أعلنت تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة في رد غير مسبوق على انتقادات تتعلق بحقوق الإنسان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة