بلودان والزبداني تستعيدان نشاطهما السياحي

بلودان والزبداني تستعيدان نشاطهما السياحي
الثلاثاء ٠٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٦:١٨ بتوقيت غرينتش

تتألق بلدتا الزبداني وبلودان في فصل الصيف بسحر فريد ومميز يجعلهما مقصدا لآلاف الزوار للتمتع بطبيعتهما الخلابة بعد أن استعادتا تألقهما والأمان فيهما لتعود المنشآت السياحية للعمل واستقبال الزوار.

العالم-سوریا

كاميرا سانا جالت في البلدتين واطلعت على النشاط السياحي فيهما بعد خلاصهما من الإرهاب حيث أكد جهاد شعبان صاحب مطعم في مدينة بلودان إعادة افتتاح المقاهي والمتنزهات الشعبية وإصرار جميع أصحاب المنشآت غير المتضررة أو المتضررة جزئياً على إعادة تشغيلها ضمن الامكانيات المتاحة وبشكل تدريجي.

وأشار شعبان إلى أن هناك وعودا بتقديم الدعم اللازم لتذليل الصعوبات وتجاوز العقبات من خلال تقديم القروض التشغيلية للمنشآت المتضررة لتعود إلى العمل بهدف تنشيط السياحة الداخلية إلى جانب السياحة الخارجية في ظل التعافي السياحي.

بدوره قال عكرمة عساف من مدينة الزبداني أثناء زيارته لأحد منتزهات بلودان: “معظم المنشآت السياحية عادت للعمل تقريبا والخدمات أصبحت متوافرة ومستلزمات الحياة مؤمنة في كل الأسواق” مؤكدا عودة الحركة السياحية النشطة في مدينته الزبداني بعد عودة أصحاب المنازل الذين هجروا من بيوتهم بفعل الإرهاب مقدما شكره لكل المستثمرين الذين آمنوا بوطنهم وعادوا للاستثمار.

من جانبها بينت بيان زائرة أخرى قادمة من دمشق إلى بلودان لزيارة مهرجان بلودان السياحي أن بلودان بسهلها الأخضر وجبالها الشامخة تشكل لوحة فنية تفنن الخالق برسمها لتصبح مقصدا للسياح ولتؤكد الانتصار وإرادة الحياة لدى شعب وجيش أصر على تسجيل تاريخه بحروف من ذهب داعية للعمل على الترويج وإعادة النشاطات السياحية لكل المناطق.

عدد من سكان بلودان والزبداني الذين التقتهم سانا أكدوا أن السياحة تعود تدريجيا إلى ما كانت عليه قبل الحرب الهمجية على سورية وأن أبناءهما شركاء أساسيون في العمل كما كل أبناء سورية مشددين على ضرورة تشجيع أصحاب المنشآت السياحية على إعادة تشغيل منشآتهم لتكون رافداً أساسياً للاقتصاد.

رئيس بلدية بلودان المهندس مصطفى مصطفى أشار إلى أن المحافظة قدمت كل الامكانات اللازمة لتشجيع الموسم السياحي الحالي الذي بدأ بعدد سياح كبير ولا سيما مع انطلاق فعاليات مهرجان بلودان السياحي وغصت أغلبية الأماكن بالزوار لافتا إلى أنه مع عودة الحياة إلى المدينة فتحت العديد من المطاعم والمنتزهات أبوابها من جديد أمام الجميع.

وفيما يخص عودة حركة البناء في المنطقة بين رئيس المجلس البلدي في الزبداني المهندس باسل الدالاتي أن الأعمال تتم بخطط إسعافية وبعمل مكثف من قبل محافظة ريف دمشق من جهة والأهالي من جهة أخرى لإعادة ترميم المنازل والمنشآت التي خربتها التنظيمات الإرهابية منوها بعودة الحياة في البلدة.

بشرى برهوم – رحاب علي

 

 

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة