غضب عارم من إهانة وزير الخارجية البريطاني السابق لـ"المنقبات"!

غضب عارم من إهانة وزير الخارجية البريطاني السابق لـ
الثلاثاء ٠٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٩:٥٤ بتوقيت غرينتش

شن وزير الخارجية البريطاني السابق "بوريس جونسون"، هجوما لاذعا على المسلمات المنقبات، مشبّها إياهن بـ"صناديق البريد" و"لصوص البنوك"، على حد تعبيره.

العالم - أوروبا

وكتب جونسون في مقال نشرته صحيفة ديلي تلغراف، الاثنين، إن "النساء المسلمات اللواتي يرتدين البرقع (النقاب) يشبهن صناديق البريد"، و"لصوص البنوك" على حد قوله.

ولاقت تصريحات جونسون انتقادات شديدة، حيث اتهمه ديفيد لاميه النائب في توتنهام عن حزب العمال، بإذكاء نار الإسلاموفوبيا وبثّ الكراهية ضدّ المسلمين في بريطانيا.

وكتب لاميه على تويتر: "النساء المسلمات يتعرضن لخلع الحجاب بالقوة من قبل البلطجية في شوارعنا، وتعليق جونسون يهدف للسخرية منهن، وهو يحاول أن يشعل بتصريحاته نيران الإسلاموفوبيا لتحقيق طموحاته الانتخابية الواهية".

أما وزيرة شؤون المساواة في حكومة الظل البريطانية ناز شاه، فقد قالت: "إهانات جونسون العنصرية الأخيرة لا يمكن أن يتم التغاضي عنها كما تم الاعتياد على ذلك".

وتابعت: قوله إن النساء المسلمات يشبهن صناديق البريد، ووصفه الإسلام بأنه مشكلة، هجوم متعمد تم نشره في صحيفة وطنية، ويجب على تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية، أن تدين هذا التعدي الصارخ ويجب على جونسون الاعتذار.

يذكر أن حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا الذي ينتمي إليه جونسون واجه في الآونة الأخيرة انتقادات كبيرة على خلفية تورط عدد متزايد من مسؤوليه في  حالات متعلقة بظاهرة كراهية المسلمين.

ويقدر عدد المسلمين في بريطانيا بنحو 4.1 مليون شخص، حيث يشكلون 6.3% من مجموع السكان البالغ عددهم 66 مليونا.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة