موجة حر تجتاح فرنسا والسلطات تتخذ إجراءات استثنائية

موجة حر تجتاح فرنسا والسلطات تتخذ إجراءات استثنائية
الثلاثاء ٠٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٥٦ بتوقيت غرينتش

تشهد فرنسا منذ نحو أسبوعين موجة حر غير معهودة منذ عام 2003، إذ وصلت درجة الحرارة في بعض المناطق في الجنوب إلى 42 درجة.

العالم . أوروبا

تجدر الإشارة إلى أن معظم المنازل في فرنسا خاصة تلك الواقعة شمالي البلاد ليست مجهزة بتكييف مركزي كبعض الدول الحارة مما يجعل من الحرارة خطرا على حياة كبار السن الذين يمكثون في منازلهم.

ومنذ بدء موجة الحر اتخذت السلطات إجراءات استثنائية لحماية المواطنين حيث تم وضع 67 إقليما تحت المعيار البرتقالي للكوارث الطبيعية بهدف تجنب سقوط ضحايا كما جرى عام 2003.

ومن بين هذه الإجراءات، وضع الدفاع المدني في حالة تأهب في المناطق المعنية من أجل تلبية نداءات الاستغاثة، وإطلاق حملات توعية لحث المواطنين على شرب الماء وتوخي الحذر.

وقامت بلدية باريس بإنشاء مسابح في قنوات نهر السين من أجل تنظيم عمليات العوم ومنع المواطنين من السباحة بشكل حر في النهر.

من جهتها تتابع وزيرة الصحة الفرنسية آنييس بوزين منذ نحو أسبوعين الوضع عن كثب، حيث اضطرت أن تلغي عطلتها السنوية في ظل ظروف استثنائية.

أما في المناطق الساحلية فقامت السلطات بزيادة عدد المراقبين على الشواطئ لتجنب عمليات الغرق مع ارتفاع أعداد المواطنين الذين يقصدون البحر.

ومن المتوقع أن تبدأ موجة الحر بالانخفاض اعتبارا من يوم غد الأربعاء مع هبوط درجات الحرارة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة