القوات العراقية تطهر أنابيب نفط وتدمر متفجرات "داعش"

القوات العراقية تطهر أنابيب نفط وتدمر متفجرات
الثلاثاء ٠٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٥٩ بتوقيت غرينتش

شرعت القوات العراقية، اليوم الثلاثاء، بعمليات تطهير وتفتيش لتدمير بقايا وآثار تنظيم "داعش" الارهابي وأوكاره من المناطق المحررة شمالي وغربي البلاد.

العالم - العراق

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، في بيان أورده مركز الإعلام الأمني، اليوم، أن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 واستنادا إلى معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من الوصول إلى أحد مخابئ العبوات الناسفة لتنظيم "داعش" الإرهابي، في محافظة الأنبار، غربي البلاد وفقا لسبوتنيك.

وحددت الدفاع العراقية موقع المخبأ، وهو في منطقة السجر بقضاء الفلوجة أبرز مدن الأنبار.

وأفادت الدفاع في بيانها، أن الأجهزة الأمنية، ضبطت داخل المخبأ 30 عبوة ناسفة كبيرة، حيث تم تفجيرها موقعيا من قبل مفارز هندسة الفرقة.

وفي سياق متصل، كشف الناطق باسم مركز الإعلام الأمني، العميد يحيى رسول، في بيان آخر، نهار اليوم، عن عثور القوات الأمنية في قيادة عمليات نينوى، شمالي بغداد، على مضافة لتنظيم "داعش" الإرهابي، تحوي بداخلها مواد غذائية.

وأضاف رسول، تمكنت قوة من قيادة عمليات صلاح الدين، شمال بغداد، ووفق معلومات دقيقة من العثور على صاروخ كاتيوشا، و4 عبوات قمعية و56 هيكل عبوة قمعية في قضاء بيجي، شمالي المحافظة.

ولفت، إلى أن الأجهزة الأمنية تعاملت مع المواد المضبوطة أصوليا، مشيرا إلى ان قوة أخرى من قيادة صلاح الدين أيضا، عثرت على 24 عبوة على شكل جليكان "صفيحة" خلال تطهير وتفتيش خط أنابيب النفط من مصفى بيجي الصينية الممتد إلى مصفى الدورة، وقد تم تفجيرها موقعيا.

وأعلن العراق تحرير كافة أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الارهابي، وانتصاره النهائي على الإرهاب في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي، بعد معارك حسمت في محافظة نينوى، شمالي بغداد، والحدود الدولية من صحراء الأنبار، غربا باتجاه سوريا والأردن والسعودية.

وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة