كيف تصدرت سوريا قائمة الدول الأكثر خطورة في العالم؟

كيف تصدرت سوريا قائمة الدول الأكثر خطورة في العالم؟
الثلاثاء ٠٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٤:٢١ بتوقيت غرينتش

تصدرت سوريا قائمة الدول الأكثر خطورة في العالم، فتناقل السوريون هذا الخبر بغرابة شديدة، معتبرين أن بلدهم بدأ يتعافى، وأنهم باتوا يشعرون بأمان افتقدوه طوال السبع سنوات الماضية، ولكن ومن المؤكد أن معظم السوريين يجهلون كيفية تصنيف الدول وفق هذا المؤشر، فأردنا توضيح آلية القياس المتبعة في هذا التصنيف.

العالم - سوريا

تصدرت سوريا قائمة الدول الأكثر خطورة في العالم، فتناقل السوريون هذا الخبر بغرابة شديدة، معتبرين أن بلدهم بدأ يتعافى، وأنهم باتوا يشعرون بأمان افتقدوه طوال السبع سنوات الماضية، ولكن ومن المؤكد أن معظم السوريين يجهلون كيفية تصنيف الدول وفق هذا المؤشر، فأردنا توضيح آلية القياس المتبعة في هذا التصنيف.

بداية يعد تقرير مؤشر السلام العالمي المقياس الرائد لوضع السلام في العالم ويستخدم لقياس وضع المسالمة النسبي للدول والمناطق، ويغطي التقرير 99.7% من سكان العالم، حيث يقاس فيه حالة السلام في 163 دولة في العالم، وهو من إنتاج معهد الاقتصاد والسلام (IEP)، ومقره أستراليا، ويصدر بالتعاون مع عدد من الخبراء والمختصين من شتى أنحاء العالم، ويقيس حالة السلام معتمداً على 3 نقاط، هو مستوى السلامة والأمن المجتمعيين، أحوال الصراع الداخلي والدولي، ومقدار العسكرة.

يقيس مستويات الأمن والسلام في العالم من خلال عدة معايير، ويستخدم في تحضير هذا المقياس 23 مؤشراً كمياً وكيفياً من مصادر دقيقة ومعروفة، وهي التالية:

1_عدد الحروب الداخلية والخارجية المشارك فيها.

2 _تقديرات أعداد الوفيات الناجمة عن الحروب الخارجية.

3 _تقديرات أعداد الوفيات الناجمة عن الحروب الداخلية.

4_ مستوى الصراع الداخلي المنظمة.

5_العلاقات مع البلدان المجاورة.

6_ مستوى عدم الثقة في المواطنين الآخرين.

7_عدد المشردين كنسبة مئوية من السكان.

8_عدم الاستقرار السياسي.

9_مستوى احترام حقوق الإنسان (نطاق الإرهاب السياسي).

10_احتمال وقوع أحداث إرهابية.

11_عدد جرائم القتل.

12_مستوى جرائم العنف.

13_احتمال وقوع مظاهرات عنيفة.

14_عدد المسجونين.

15_عدد ضباط الشرطة والأمن.

16_الإنفاق العسكري كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي .

17_عدد أفراد القوات المسلحة.

18_واردات الأسلحة التقليدية الرئيسية.

19_صادرات الأسلحة التقليدية الرئيسية.

20_عمليات نشر الأمم المتحدة.

21_عمليات النشر الغير تابعة للأمم المتحدة.

22_عدد الأسلحة الثقيل.

23_سهولة الحصول على الأسلحة الخفيفة والصغيرة.

_القدرة على التطور العسكري.

ومن ثم يتم تجميع هذه المؤشرات في ثلاثة نطاقات رئيسية وهي: “الصراع المستمر”، و”الأمن والأمان”، و”المجال العسكري”.

المؤلم ذكره في نهاية هذا التقرير أن سوريا كانت تتصدر قائمة دول العالم في مؤشر الأمان في عام 2010، قبل أن تتدهور الأوضاع فيها وتتذيل القائمة الحالية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة