بعد إطلاق صاروخ بطريق الخطأ... إيقاف طلعات المقاتلات الإسبانية فوق دول البلطيق

بعد إطلاق صاروخ بطريق الخطأ... إيقاف طلعات المقاتلات الإسبانية فوق دول البلطيق
الأربعاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٢:٠٦ بتوقيت غرينتش

صرح وزير الدفاع الإستوني يوري لويك، يوم امس الثلاثاء، أنه تم تعليق طلعات القوة الجوية الإسبانية فوق دول البلطيق، بعد أن أطلقت مقاتلة إسبانية خلال تحليقها فوق الجزء الجنوبي من إستونيا، صاروخ جو-جو، بطريق الخطأ .

العالم - اوروبا

وقال لويك لصحيفة "بوستايمز": "جرى سحب المقاتلات الإسبانية من حالة التأهب لغاية توضيح الموقف، وبدلا منها ستستمر البرتغال بالمهمة، وتحتفظ إسبانيا الآن بالاحتياطي".

وأشار الوزير، إلى أن هذا الحادث نادر جداً ويدعو لبالغ الأسف.

وتابع: "الأمر الأكثر أهمية هو ضمان الأمن وبالتعاون مع الحلفاء لمعرفة ملابسات ما حدث، وهو ما تقوم به الآن قوات الدفاع بنشاط".

وفي وقت سابق ذكر المكتب الصحفي لقوات الدفاع الإستونية، أن مقاتلة تابعة للقوات الجوية الإسبانية، وهي من طراز "يوروفايتر تايفون 2000"، أطلقت يوم الثلاثاء، بطريق الخطأ صاروخ "جو — جو" من نوع "إيه آي إم- امرام 120"، وذلك أثناء تحليقها فوق الجزء الجنوبي من إستونيا، حيث يتم الآن تحديد مسار طيران الصاروخ، موقعه وحالته، حيث بدأ العسكريون بالبحث عنه.

هذا وتشارك مقاتلات سلاح الجو الإسباني والبرتغالي في مهمة لحماية المجال الجوي فوق دول البلطيق. وهي تتمركز في قاعدة "زوكنياي" الجوية في ليتوانيا.

يذكر أن دول البلطيق لا تملك أية طائرات عسكرية مناسبة، لكي تقوم بعمليات استطلاعية جوية دورية، ولذلك تقوم طائرات مختصة لحلف شمال الأطلسي، بهذا النوع من المناوبات، لحماية المجال الجوي لدول البلطيق، منذ شهر نيسان/أبريل عام 2004، أي بعد دخول تلك الدول ضمن حلف الناتو، حيث تتمركز بعض طائرات حلف شمال الأطلسي في ليتوانيا، في قاعدة "زوكنياي" الجوية، التي تبعد 5 كيلومترات عن "سياولياي"، وكذلك يتمركز جزء آخر من تلك الطائرات، في قاعدة " آماري" الجوية، والتي أصبحت منذ العام 2014 مركزاً إضافياً، لاستضافة طائرات حلف شمال الأطلسي. وفي قمة حلف "الناتو" في شيكاغو عام 2012، جرى تمديد المهمة إلى أجل غير مسمى.

المصدر: سبوتنك

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة