قيادي بحماس:

كسر الحصار على غزة بدأ يقترب اكثر واكثر+فيديو

الجمعة ١٠ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٥:٢٥ بتوقيت غرينتش

قطاع غزة (العالم) ‏10‏/08‏/2018 - اكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية ان كسر الحصار على غزة بات يقترب للشعب الفلسطيني اكثر واكثر، مشيرا الى ان غزة تستحق الحياة والحرية لتواصل مع شعبها مسيرة النضال والجهاد والكفاح لاسترداد الحقوق ودحر الاحتلال.

العالمخاص بالعالم

وقال الحية لقناة العالم اثناء تغطيتها لمسيرات العودة اليوم الجمعة إن الشعب الفلسطيني يجسد اليوم ملحمة الصمود والبطولة والحياة، غزة تستحق الحرية والحياة، وفلسطين بشعبها تستحق الحرية والحياة، شعبنا على مدار سبعين عاما مارس حقه النضالي والايماني والجهادي ويستخدم كل الوسائل للدفاع عن نفسه ومقاومة الإحتلال.

واضاف: بالأمس واليوم وغد وبعد غد سنبقى الشعب الفلسطيني يعيش تحت الاحتلال يقاوم الاحتلال بكل الوسائل، بالامس كنا نرد على القتل الصهيوني المتعمد لابنائنا قبل 3 ايام، قتلهم الاحتلال بدم بارد، ثم يتعذر عن قتلهم بأنه كان التباس، ماذا تعني كلمة التباس في فهم العدو الصهيوني؟ هل يرجع الالتباس هذا شبابنا ويعيد الحياة لأراملنا وغير ذلك.

وتابع الحية: كان لابد ان يتعلم العدو الصهيوني وان يلقن درس من المقاومة لذلك كل التحية لمقاومتنا كل التحية لمجاهدينا الذين ابوا إلا ان يردوا على العدوان وان يقولوا للإحتلال لست انت من تصنع المعادلات، شعبنا اليوم يمارس المقاومة الشعبية السلمية على هذه الاماكن ليقول للعالم نحن ماضون مصممون في الدفاع عن شعبنا وفي مقاومة الإحتلال بكل الوسائل في محاولتنا لفرض معادلات شعبنا صاحب قضية ولكسر الحصار عن غزة ولذلك كل التقدير لإخواننا الذين يشرفون على هذه المسيرات والذين اطلقوا على هذه الجمعة جمعة لغزة الحرية والحياة.

غزة تستحق الحياة والحرية لتواصل مع شعبها مسيرة النضال والجهاد والكفاح لاسترداد الحقوق ودحر الاحتلال والانتصار وعودة اللاجئين واقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس التي نعرفها.

نحن الحالة التي نعيشها في حالة الاشتباك مع العدو نحو انه في حالة وقف اطلاق النار التي استمرت بعد عدوان الاحتلال الصهيوني على شعبنا عام 2014، والشعار القائم الهدنة بعد وقف اطلاق النار قائم تلتزم به الفصائل وابناء شعبنا ما التزم الإحتلال، فإذا تغول الاحتلال او اعتدى الاحتلال اعتداء جديدا نرد على هذا العدوان بما يناسبه وبما يلجمه.

اما حالة مسيرات العودة فهي انطلقت لهدفين اساسيين، الهدف الاول اعادة القضية الفلسطينية على طاولة الاهتمام الدولي وقد استطعنا ذلك بشكل كبير ومتقدم والهدف الثاني المباشر هو انهاء الحصار.

كسر الحصار على غزة بات يقترب لشعبنا اكثر واكثر رغم ان بعض الاطراف تحاول الالتفاف عليها واجهاضها والتخفيف من القها وقضمها بطريقة او بإخرى لكن ابناء شعبنا مصمم على كسر الحصار بكل الوسائل.

للمزيد تابعوا الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة