اعتصام الأردنيين أمام مجلس النواب احتجاجا على سياسة الحكومة

الأحد ١٦ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٣٢ بتوقيت غرينتش

نفذ ممثلو النقابات المهنية الأردنية وأحزاب المعارضة اعتصاما عصر الاحد أمام مجلس النواب في العاصمة عمان احتجاجا على سياسة الحكومة الاقتصادية.ورفع المعتصمون الذين قدر عددهم بثلاثة آلاف شخص شعارات مناهضة للحكومة، مطالبين بوضع حد لتردي الاوضاع المعيشية والبطالة.

نفذ ممثلو النقابات المهنية الأردنية وأحزاب المعارضة اعتصاما عصر الاحد أمام مجلس النواب في العاصمة عمان احتجاجا على سياسة الحكومة الاقتصادية.

 

ورفع المعتصمون الذين قدر عددهم بثلاثة آلاف شخص شعارات مناهضة للحكومة، مطالبين بوضع حد لتردي الاوضاع المعيشية والبطالة.

 

كما هتف المعتصمون "نواب الأردن أموات، شعب الاردن ولع نار" و"يا رفاعي يا سمير اسمع صوت الجماهير" في إشارة إلى سمير الرفاعي رئيس الوزراء الأردني و"نحن والشرطة والجيش تجمعنا لقمة العيش" و"يكفينا كذب وخداع مستقبلنا كله ضاع" و"بالروح بالدم نفديك يا اردن" و"ذبحتونا بالأسعار والرواتب بانهيار" و"رفعوا الكاز والبنزين، غلوا السكر والطحين".

 

ورغم إعلان حكومة الرفاعى حزمة إجراءات بنحو 120 مليون دينار (169 مليون دولار) بهدف خفض أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية، تظاهر نحو ثمانية آلاف أردني سلميا فى عدة مدن الجمعة مطالبين بإسقاطها.

 

وتشير الأرقام الرسمية الى ارتفاع معدل التضخم في الأردن الى ستة بالمئة خلال العام الماضي، فيما تقدر نسبة البطالة بنحو أربعة عشر بالمئة وفق الأرقام الرسمية وثلاثين بالمئة وفق مصادر مستقلة.

 

وغالبا ما تظهر استطلاعات الرأي أن ارتفاع الأسعار يعد المشكلة الأولى التي تواجه الأردنيين في بلد لا يتجاوز فيه الحد الأدنى للأجور 211 دولارا شهريا.

 

وتقدر نسبة البطالة فى المملكة التي يبلغ عدد سكانها ستة ملايين نسمة وفقا للأرقام الرسمية، ب14,3%، بينما تقدرها مصادر مستقلة ب30%. وتقدر نسبة الفقر في المملكة ب25%، بينما تعد العاصمة عمان أكثر المدن العربية غلاء وفقا لدراسات مستقلة.

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة